الأحد: 21/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

الوكالة الأمريكية للتنمية تنظم عروضا ترفيهية في عدد من المخيمات الفلسطينية

نشر بتاريخ: 04/01/2007 ( آخر تحديث: 04/01/2007 الساعة: 19:39 )
رام الله - معا- اختتمت الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID)، سلسلة من الفعاليات الموجهة للأطفال في عدد من مخيمات الضفة، تندرج ضمن برنامج خاص يهدف إلى إدخال أجواء من البهجة في نفوس الأطفال الفلسطينيين، وخاصة بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك، والسنة الميلاية الجديدة.

وذكر بيان للوكالة وصلت "معا" نسخة منه، ان هذه الفعاليات نظمت في مخيمات الأمعري برام الله، والعروب بالخليل، ومخيم الدهيشة، وعين بيت الماء بنابلس، إضافة إلى مخيم جنين، وذلك في إطار اهتمام الوكالة بالأطفال الفلسطينيين.

وفي هذا الإطار، استمتع عشرات الأطفال بفعاليات "يوم مرح وفرح"، نظم في مركز شباب الأمعري برام الله، وتضمن "يوم المرح" فعاليات تعليمية، وموسيقية، وترفيهية، قدمها الفنان فادي الغول، مدير مؤسسة "سفر" للفنون بمشاركة نحو 100 طفل من مخيم الأمعري.
وقد تفاعل الأطفال مع الفقرات التي اشتمل عليها برنامج اللقاء، وخاصة مسرحية الأطفال التي أداها الغول، وسط تشجيع وحماسة بارزة من جمهور الأطفال.

وتم توزيع هدايا وحلويات مقدمة من الوكالة الأمريكية على الأطفال، الذين أكد عدد منهم أهمية مواصلة تنظيم لقاءات وحفلات مخصصة للأطفال، بغية الترفيه عنهم.

وأشار هؤلاء إلى أن هذه اللقاءات والحفلات مفيدة على أكثر من صعيد، فهي عدا عن مساهمتها في إضفاء الكثير من السرور والمرح بين الأطفال، تعود بمنافع تعليمية عليهم.

ونوهوا إلى أن على مختلف المؤسسات أن تحرص على تنظيم مثل هذه الأنشطة في المخيم، نظرا لفوائدها العديدة بالنسبة للأطفال، وحاجتهم إليها.

كما تم تنظيم حفل مماثل في المركز النسوي بمخيم العروب بالخليل، بحضور قرابة 150 طفلا، تابعوا باهتمام بالغ الفعاليات المختلفة.

وتضمن الحفل تقديم مسرحية "نص نصيص"، إلى جانب فقرات ترفيهية متعددة أداها الغول، عدا عن توزيع جوائز وهدايا وحلويات على الأطفال، مقدمة من الوكالة الأميركية.

وفي بيت لحم، أقيم حفل آخر في مقر "مركز إبداع" بمخيم الدهيشة"، تابعه زهاء 200 شخص، غالبيتهم من الأطفال، واشتمل الحفل على فقرات ترفيهية مختلفة، بضمنها عرض مسرحية "نص نصيص"، المستوحاة من رواية للكاتب زكريا محمد.

من جهته، أثنى الغول، على الأجواء المميزة التي سادت الحفلات المختلفة، مبينا أنه لم يتوقع مثل هذا الكم الكبير من الحماسة الذي أبداه الحضور وخاصة الأطفال.

وقال: "إن مثل هذه الحفلات في غاية الأهمية، ليس لأثرها في الحد مما يعانيه الأطفال فحسب، بل ولضرورة أن يمارسوا حقهم في قضاء وقت ممتع ومفيد في نفس الوقت وخاصة خلال فترة الأعياد".

وأشاد بالبرنامج الذي اعتمدته الوكالة الأمريكية للتنمية، موضحا أنه جاء بتوقيت مناسب، خاصة وأن الأطفال الفلسطينيين يفتقرون إلى فرص الترويح عن ذاتهم وأماكن الترفيه الكافية أسوة بأقرانهم في دول العالم.

وفي نابلس، تم تنظيم يوم مرح وفرح آخر للأطفال في مخيم عين بيت الماء، بمشاركة زهاء 100 طفل، وتخلل الحفل فقرات مختلفة قدمها أحمد أبو الشيخ، ولاقت إعجاب الأطفال، الذين بثوا حيوية ونشاطا استثنائيا في مركز البرامج النسوية (1) في المخيم، حيث أقيمت الفعالية.

وتضمن الحفل إقامة ألعاب، وعزف مقطوعات موسيقية، وإجراء مسابقات، وتوزيع هدايا متنوعة على الأطفال، واشتمل الحفل على توزيع هدايا على الأطفال، مقدمة من قبل الوكالة الأميركية للتنمية الدولية راعية الحفل.

وفي جنين، تم تنظيم حفل في المركز النسوي بمخيم جنين، شارك فيه قرابة 100 طفل، وتفاعل الأطفال بشكل لافت مع الفقرات، وتضمنت عزف بعض الأغاني، ودبكة، والتلوين على الوجوه، وغيرها، عدا عن توزيع هدايا، وحلويات على الألعاب.