الجمعة: 01/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

تحطيم مقر انتخابي للمرشح الرئاسي المصري أحمد شفيق

نشر بتاريخ: 03/06/2012 ( آخر تحديث: 03/06/2012 الساعة: 03:49 )
القدس- معا- رويترز- قال شاهد إن شبانا تتراوح أعمارهم بين 15 و18 عاما حطموا يوم السبت محتويات مقر المرشح لرئاسة مصر أحمد شفيق بمدينة الفيوم جنوب غربي القاهرة بعد أيام من إشعال النار في إحدى غرف مقره الانتخابي بالقاهرة.

وأضاف أن هؤلاء الشبان كانوا ضمن مسيرة ضمت أكثر من 200 شخص يحتجون على ما يعتبرونه أحكاما غير منصفة في القضية التي حوكم فيها الرئيس السابق حسني مبارك وابنيه علاء وجمال ورجل أعمال مقرب منه ووزير داخليته حبيب العادلي وستة من كبار رجال الشرطة السابقين.

وعاقبت محكمة جنايات القاهرة مبارك والعادلي بالسجن المؤبد لإدانتهم بتهم تتصل بقتل متظاهرين خلال انتفاضة العام الماضي وبرأت مبارك وابنيه ورجل الإعمال من تهم فساد مالي كما برأت رجال الشرطة الستة من تهم تتصل بقتل المتظاهرين.

ويقول مصريون إن الأحكام وترشح شفيق وهو آخر رئيس للوزراء في عهد مبارك للرئاسة يؤكد أن الانتفاضة لم تحقق هدف إسقاط نظام مبارك.

وقال الشاهد إن من اقتحموا المقر الذي يتكون من غرفتين وسط حديقة حطموا الأثاث وأجهزة الكبيوتر وبعثروا أوراق دعاية المرشح في الشارع واشعلوا النار في جانب منها.

وأضاف أنهم رددوا هتافا يقول "الفيوم بتقول أحمد شفيق فلول".

وقال عزت شيبة مسؤول الحملة "الهجوم غير مبرر."

وأضاف أنه قدم بلاغا إلى مديرية الأمن بالواقعة.

وكان شهود ورجال شرطة قالوا إن نشطاء يعارضون ترشح شفيق اقتحموا مقر حملته في القاهرة وأشعلوا النار في غرفة منه وألقوا أوراق دعاية كانت بداخله في الشارع.

وسيخوض شفيق جولة الإعادة يومي 16 و17 يونيو حزيران الحالي أمام محمد مرسي مرشح حزب الحرية والعدالة الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين.

ويتوقع محللون تصعيدا في العنف مع اقتراب جولة الإعادة.