الخميس: 20/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

بحث المرحلة الثانية من اعادة تاهيل وبناء 200منزل في مخيم عين الحلوه

نشر بتاريخ: 04/06/2012 ( آخر تحديث: 04/06/2012 الساعة: 14:41 )
بيروت- معا- عقد في احدى قاعات مقر جامع النور في مخيم عين الحلوه اجتماع بين اللجان الشعبية الفلسطينية وقوى التحالف والقوى الاسلاميه واللجنة الهندسية في الاونروا للتباحث في المرحلة الثانيه من اعادة تاهيل وبناء 200منزل في مخيم عين الحلوه وللاتفاق على اسماء المنتفعين الـ 200 الذين تم اختيارهم لانطباق المواصفات عليهم والتي حددتها الاونروا.

وتقدم الحضور امين سر اللجان الشعبية الفلسطينيه ابو هاني موعد ومدير منطقة صيدا في الانروا محمد السيد والشيخ جمال خطاب والمهندس يحيى عكاوي من قسم الهندسه في الاونروا ومدير المخيم احمد الصالح.

وقدم الشيخ جمال خطاب مداخله ترحيبة في الحضور وعلى اهمية المشروع الجديد الذي يخفف العبئ عن اهلنا في المخيم ويوفر لهم بيوتا اكثر انسانيه ورحمه والى ان هذا اللقاء ضروري لتطوير العمل واهميه وصول الاعمار الى مستحقيه من اصحاب البيوت الايلة للسقوط وان بكون العمل فيه انصاف.

وتحدث ابو رامي مؤكدا "ان نجاح المشروع السويسري والذي تم بفضل تعاون الجميع شجع الهيئات المانحة على وضع خطه جديده لترميم واعادة اعمار 200بيت ونامل ان نكون شفافين في عملنا وان تصل المساعدة الى مستحقيها فعلا..وبهذه الجلسه نتمى ان نصل لاتفاق على الاسماء..لان الموافقات تحتاج لموافقات عديدة من الجهات المعينة اللبنانيةوالتي واجهتنا مع مشكلات عديده لادخال المواد الى مخيم البص..ورفض الجهات المعنية ادخال مواد بناء لبيتين من 61..بحجة ان هذه البيوت هي بناء وليست ترميم وتحتاج لموافقة مجلس الوزراء".

وقدم المهندس عكاوي شرحا للمشروع وهو تقدمه من الاتحاد الاوربي..وينطبق على المشروع معايير درجة الفقر التي يعاني منها المستفيد واسرد في الشرح خاتما القول ان هناك مشاريع اخرى لتغطية كامل البيوت التي تحتاج الى ترميم وعددها تقريبا 1595بيت والسعوديه قريبا ستقدم ترميم كامل للبيوت والبينة التحيه في القاطع الرابع الذي يبدا من مفرق طيطبا عكبرة من شارع مستشفى الاقصى وما خلفه ولن نقول فول حتى نشوفه بالعدول ومن هنا نحتاج للتدقيق معكم في الاسماء 200واما حذف من لابستحق او اضافة من يستحق وسقط سهوا، املين التعجيل من اجل سرعه انجاز الموافقات من قبل الدوله على ادخال مواد البناء باسرع والانروا ستقدم لعين الحلوه فرصه للسكان الفقراء والذين لديهم سطح او قطعه اررض لبناء بيت لمن يجمع اربعين نقطه منهم من مؤشرات الفقر التي نعتمد ها الانروا وفق المعيير الدولية للفقر".

وقدم ابو هاني مداخله قال فيها "نحن فريق واحد كانروا ومهندسين ولجان شعبية سنعمل، املين تجاوز الاخطاء التي وقعت في المرات السابقة والاخذ بعين الاعتبار البيوت التي تقع في اطراف المخيم والتقييم الصحيح للمواد التي يحتاجها كل بيت لعدم اغراق اصحاب البيوت المستفيده في ديون هم بغنى عنها ولا يستطعون اساسا سدادها او توفيرها".

واكد بقية المتحدثون السيد المقدح والشيخ الشريدي على ان اي تعطيل من اي جهة لبنانيه لجلب مواد البناء سيؤدي الى تحركات جماهيريه وتوجيه رسائل احتجاج الى كل المعنيين "لاننا لا نستجدي من احد ولا نطالب باكثر من تحسين ظروف حياتنا البائسة والعيش بكرامه ونطالب لبنان باحترام حقوقنا بالعيش بكرامه وخصوصا وان لبنان دوما يطالب الجهات الدوليه بتحسين الحياة في المخيمات ورفع الغبن عنها".

واستمر الاجتماع لمناقشة كامل الاسماء من قبل جميع ممثلي فصائل م ت ف وقوى التحالف والقوى الاسلامية والاتفاق على احقية منهم والاسبقية في الاستفادة من هذه المنحة الجديدة.