الثلاثاء: 20/10/2020

توقف محطة توليد كهرباء غزة عن العمل

نشر بتاريخ: 06/06/2012 ( آخر تحديث: 06/06/2012 الساعة: 20:30 )
توقف محطة توليد كهرباء غزة عن العمل
غزة- معا- اعلنت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية بالحكومة المقالة عن توقف محطة توليد الكهرباء العمل نتيجة عدم دخول الوقود القطري ونفاذ السولار اللازم لتشغيلها.

وقالت سلطة الطاقة في بيان وصل "معا"، "مع عدم دخول الوقود القطري وفي ظل عدم توفر الوقود اللازم لتشغيل محطة التوليد الوحيدة في القطاع فإن محطة التوليد الوحيدة في قطاع غزة توقفت عن العمل مساء اليوم الأربعاء"، محملة المسؤولية في هذا الصدد للاحتلال الإسرائيلي والسلطات المصرية إضافةً لسلطة رام الله التي كان لها الدور الأساسي في عرقلة إدخال الوقود القطري عبر معبر رفح البري وإدخاله عبر معبر كرم أبو سالم ثم معبر العوجا وبالتالي إعطاء الاحتلال فرصة التحكم باحتياجات الشعب الفلسطيني وابتزازه سياسياً".

وتابعت: "وكما تتحمل هذه الأطراف جميع الأضرار الإنسانية والبيئية والاقتصادية من وراء تعطل خدمة الكهرباء لساعات طويلة"، وتتساءل سلطة الطاقة في هذا الصدد عن المستفيد من وراء حرمان الشعب الفلسطيني من هذه المنحة العربية الكريمة وإدامة المعاناة في غزة ؟.

واستنكرت سلطة الطاقة والموارد الطبيعية بالحكومة المقالة الإعاقة الجديدة لإدخال شحنة الوقود القطري إلى قطاع غزة، معتبرةً أن مماطلة السلطات المصرية وعدم جديتهم في الإيفاء بالوعود لإدخال الوقود إضافةً للتعنت الإسرائيلي الواضح والقيود الإسرائيلية على إدخال الوقود هي ما تحول دون وصول منحة الوقود القطري لغزة منذ شهرين.

واشارت سلطة الطاقة الى معاناة و حرمان الشعب الفلسطيني في ظل ازمة الكهرباء خاصة في مثل هذه الظروف الحرجة مع دخول فصل الصيف وتضاعف الأحمال الكهربية إضافةً لامتحانات الثانوية العام.

وطالب سلطة الطاقة الأطراف الفلسطينية المتباحثة في ملف المصالحة بإعطاء قضية كهرباء غزة أولوية أولى في بنود المصالحة وحل هذه القضية فورياً وجذرياً.

كما وطالبت الشعب المصري والحكومة القطرية بالضغط على السلطات المصرية لإدخال الوقود القطري عبر معبر رفح البري باعتباره أفضل وسيلة لإدخاله إلى غزة وعدم حرمان الشعب الفلسطيني من الاستفادة من هذه المنحة الكريمة، وللتحرر من القيود الإسرائيلية وتحكُّم الاحتلال في إدخال احتياجاتنا الإنسانية على حد قولها.