في اربد الاردنية- صدامات بين مؤيدي ومعارضي بشار الاسد

نشر بتاريخ: 07/06/2012 ( آخر تحديث: 08/06/2012 الساعة: 14:33 )
بيت لحم- معا- وكالات وصحف- تفيد الاخبار القادمة من مدينة اربد الواقعة للشمال من الاردن والقريبة على الحدود الاردنية السورية ان اشتباكات عنيفة وقعت بين انصار النظام السوري ومعارضين له.

وحسب الروايات الصحفية فان التوتر بين موالي نظام الرئيس السوري بشار الاسد في محافظة اربد وبين المعارضين تصاعد لدرجة الصدام حين اشتبك منظمي مهرجان تاييد لنظام الاسد وبين متظاهرين في حراكات شعبية مناهضة للمجازر التي يقولون ان النظام السوري اوقعها في حق المدنيين العزل.

واكد شهود عيان ان الموالين للنظام السوري اعتدوا على المناهضين امام مجمع النقابات المهنية في اربد، ووقعت اشتباكات بالايدي، الى جانب اعتداء المؤيدين لبشار على سيدات تواجدن في اعتصام الحراك المناهض لبشار.

ومن جهتها، تمكنت الاجهزة الامنية من فض الاشتباكات، ولا زال الدرك مستنفرا في تلك المنطقة للتصدي لاي اشتباك فور وقوعه بين الطرفين، وفق ما قال شهود العيان.