نتنياهو يرسل مبعوثا شخصيا للقاء القيادة الفرنسية الجديدة

نشر بتاريخ: 08/06/2012 ( آخر تحديث: 08/06/2012 الساعة: 19:16 )
بيت لحم-معا- ارسل رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو , مستشار الأمن القومي يعقوب أميدرور الى فرنسا للقاء القيادة الجديدة وذلك بعد أكثر من شهر على تغيير الخريطة السياسية الفرنسية بعد هزيمة نيكولا ساركوزي ونجاح فرانسوا هولاند

وووفقا لصحيفة جيروزاليم بوست فقد دارت هذه الاجتماعات يوم الاربعاء الماضي قبيل وصول رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الى باريس .

والتقى أميدرور على حد سواء الرئيس الجديد، ووزير الخارجية لوران فابيوس.

وقال أحد المسؤولين أنه ليس من المعتاد لنتنياهو ارسال مبعوث شخصي لرئيس منتخب حديثا، بدلا من العمل من خلال السفير الاسرائيلي لدى باريس لنقل الرسائل. وقال ان هذا يمكن أن يشير إلى وجود محاولة للتأكد من أن الحكومة الاشتراكية الجديدة لا تزال متمسكة بموقفها في المسألة الايرانية كما كانت حكومة ساركوزي.

كما جاء ارسال أميدرور إلى باريس، لاطلاع القيادة الفرنسية الجديدة على موقف اسرائيل من القضية الفلسطينية

وقال بيان قصر الاليزيه" أن أميدرور نقل رسالة شخصية من نتنياهو. ولم يكشف عن مضمون هذه الرسالة.

واضاف البيان ان هولاند أعرب عن رغبة فرنسا في تعميق العلاقات الثنائية بين البلدين وتطوير العلاقات القائمة بين الجمعيات الفرنسية والاسرائيلية في كل المجالات. وقال هولاند انه مهتم بلقاء نتنياهو في وقت قريب، على الرغم من انه لم يتحدد موعد للزيارة.

ولم يصدر مكتب نتنياهو أي بيان عن الاجتماع، أو اجتماع أميدرور في ذلك اليوم نفسه مع فابيوس.

وقالت وزارة الخارجية الفرنسية ان الرجلين ناقش التزام فرنسا باتفاق سلام في الشرق الأوسط، فضلا عن تصميمها الذي لا ينضب حول القضية النووية الايرانية.