Advertisements

جامعة بيرزيت تستعد لتكريم رائدة في التراث الفلسطيني

نشر بتاريخ: 09/06/2012 ( آخر تحديث: 09/06/2012 الساعة: 16:27 )
رام الله - معا - تستعد جامعة بيرزيت، يوم الثلاثاء 12 حزيران 2012، لتكريم السيدة وداد كامل قعوار، تقديراً لها وعرفاناً بدورها الريادي في مجالات البحث والحفاظ على الهوية والتراث الثقافي الفلسطيني، ووفاء لسعيها الدؤوب لإبراز هذا التراث الإنساني محلياً وعالمياً.

سيقام التكريم في قاعة الشهيد كمال ناصر في الجامعة، وذلك بحضور السيدة قعوار و رئيس الجامعة د. خليل هندي، ومجموعة كبيرة من الفنانين والأكاديميين المهتمين بالتراث الفلسطيني.

وداد قعوار، هي سيدة فلسطينية برز اسمها محلياً وعالمياً في مجال التراث الفلسطيني، حيث دأبت منذ عام 1949 بتجميع الآلاف من الأثواب التراثية وكمالياتها، وبذلك حمتها وحفظتها من الاندثار، وتعتبر هذه المجموعة اليوم من أهم المجموعات التراثية في العالم. واشتملت هذه المجموعة القيمة على حليً النساء وزينتها وكل ما يتعلق بعمل وصنع المرأة الريفية من حرف فلكلورية كمصنوعات القش والفخار والنسيج.

وبذلك أصبحت مجموعة السيدة قعوار من أكبر المجموعات التراثية الفلسطينية شهرة وأثرها شمولية، وكان لوداد الفضل أيضاً بنشر هذا التراث وترويجه من خلال العشرات من المعارض محلياً في أرجاء متعددة من العالم. عدا عن ذلك، فلديها العديد من الاصدارات والمنشورات والمقالات في مجالات تخصصية عالمية ومساهمات هامة في عدد من الموسوعات التراثية، لتصبح هذه الاصدارات والمنشورات مرجعاً أكيداً وموثوقاً للمتخصصين في الدراسات الفلكلورية الفلسطينية وللباحثين من جميع أنحاء العالم.

من جانبها قالت الفنانة فيرا تماري (المستشارة الفنية لمتحف جامعة بيرزيت)، بأن التكريم لوداد قعوار يأتي في إطار الدور الذي تلعبه جامعة بيرزيت في الاهتمام بالموروث الثقافي الفلسطيني، وتعريف المجتمع المحلي برائدي هذا المجال. وأضافت: "علاقة وداد قعوار بالجامعة علاقة متينة ومميزة، حيث كانت قعوار دائماً داعمة لمتحف الجامعة باستشارات فنية، وقدمت توصية للجامعة حول آلية اختيار مجموعة الأثواب الفلسطينية، وقامت بتصنيفها وتقييمها".

Advertisements

Advertisements