الثلاثاء: 04/10/2022

لجان المساندة والحماية الأهلية في خان يونس تنظم لقاء جماهيري لتوعية المواطنين بابعاد عملية الانسحاب

نشر بتاريخ: 01/08/2005 ( آخر تحديث: 01/08/2005 الساعة: 16:01 )
خانيونس -معا- نظمت لجان المساندة والحماية الأهلية اليوم لقاءا جماهيريا موسع بالمخيم الغربي في محافظة خان يونس والمحاذي لمجموعة من المستوطنات الإسرائيلية وذلك لتوعية المواطنين بأبعاد عملية الانسحاب وضرورة عكس صورة حضارية خلال مراحل الإخلاء الإسرائيلي للمستوطنات الإسرائيلية والتحذير من المخاطر الناجمة عن المخلفات التي سيعمد جيش الاحتلال الإسرائيلي إلى تركها.

وتحدث حجازي أبو شنب منسق اللجنة الإعلامية في كلمته خلال اللقاء حول أبعاد خطة الإخلاء الإسرائيلية المزمع تنفيذها وأنها خطة أحادية الجانب يسعى من خلالها رئيس الوزراء الإسرائيلي بالالتفاف على قرارات الشرعية الدولية.

وتطرق أبو شنب إلى المعلومات المتوفرة لدى لجان المساندة حول الانسحاب الإسرائيلي, وحذر أبو شنب من المساس بالممتلكات العامة بالتخريب أو العبث مؤكدا على انها ملك لجميع أبناء الشعب الفلسطيني ولا يجوز لأحد أن يستولي عليها موضحا أن الحكومة الفلسطينية أقرت قانون ينظم ملكية هذه الأراضي والممتلكات التي سيخليها الجانب الإسرائيلي.

وأوضح أبو شنب بان السلطة أعدت مجموعة من الخطط والبرامج التطويرية للاستفادة من هذه الممتلكات بما يعود بالنفع على المواطنين ويسد النقص في المرافق العامة والمؤسسات.

وقال أبو شنب : " يجب على جميع أبناء الشعب الفلسطيني إن يتحلوا بأعلى درجات الوعي وعكس صورة حضارية للمحافظة على مكتسبات الشعب الفلسطيني خلال الانسحاب, مشيرا إلى التنسيق المتواصل فيما بين لجان المساندة والحماية وجميع كافة شرائح الشعب الفلسطيني ومؤسساته الأهلية والرسمية ".

ومن جانبها أكدت تهاني ابو دقة منسق لجنة المرأة على الدور الهام للمرأة الفلسطينية التي تلعبه المرأة في التوعية بالمخاطر الناجمة عن مخلفات الجيش الإسرائيلي وقالت أبو دقة يجب على جميع الأمهات ممارسة دور فعال في حملات التوعية بعملية الانسحاب وإبعادها وعلى كل امرأة إن تقوم بدور المرشد والموجه لأبنائها لتوعيتهم وتحذيرهم من المخاطر الناجمة عن المخلفات التي تركها الاحتلال.