الجمعة: 01/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

زراعة طوباس تصدر عدة إرشادات لمواجهة الارتفاع المتوقع لدرجات الحرارة

نشر بتاريخ: 26/06/2012 ( آخر تحديث: 26/06/2012 الساعة: 13:01 )
طوباس- معا- أصدرت مديرية زراعة محافظة طوباس مجموعة من الإرشادات للفروع الزراعية المختلفة للتخفيف من تأثير الارتفاع المتوقع لدرجات الحرارة على القطاع الزراعي.

وتضمنت الارشادات مايلي اولا: الزراعة المحمية: ضرورة رش أسقف البيوت البلاستيكية من الخارج لزيادة نسبة الظل واستخدام الشبك الأسود من اجل زيادة التظليل والتأكد من نظافة الشبك الواقي على جوانب المبنى لزيادة التهوية والتبريد داخل البيت البلاستيكي و تزحيف وتنزيل النباتات المتسلقة وتفادي إزالة الأوراق فترة موجة الحر العالية من اجل حماية الثمار من لسعة الشمس المباشرة وتقسيم وجبة الري على دفعتين صباحا وفترة الحر ظهرا لتحسين ظروف التبريد.

ثانيا: البستنة: الحفاظ على مستوى جيد من كميات الري في بيارات الحمضيات، وضرورة تنظيمها وعدم المبالغة بعددها أو كميتها، حيث أن نقص الرطوبة يؤدي إلى سقوط نسبة عالية من الثمار ,الري التكميلي لبساتين الأشجار المثمرة البعلية أو الغراس وذلك خلال ساعات المساء,مكافحة الأعشاب والتي تعتبر المنافس الرئيسي للأشجار على مياه الري، كما قد تكون هذه الأعشاب سببا للحرائق,عدم إعطاء سماد كيماوي خلال موجات الحر خاصة في الحقول البعلية، ويمكن إضافة السماد العضوي في الحقول المروية لأنها تزيد من المواد العضوية وبالتالي تساعد في الحفاظ على الرطوبة , دهن الأغصان والسيقان بمحلول بوردو ( شيد وجنزارة) لتخفيف من حدة أشعة الشمس , تغطية سطح التربة حول المنطقة التاجية بالحجارة أو القش أو بقايا المحاصيل الزراعية الخضراء أو بالكرتون.

ثالثا: الأغنام والأبقار: توفير أماكن الظل الجيدة داخل الحظائر وذلك باستخدام الشوادر البلاستيكية ذات اللون الأبيض والعاكس لأشعة الشمس ويفضل استخدام الخيش إن أمكن. ضرورة توفير المياه الباردة والمتجددة داخل الحظائر , تغطية خزانات المياه البلاستيكية السوداء بالخيش وترطيبه بالمياه باستمرار , إضافة الأعلاف في أوقات الصباح وتجنب ذلك أوقات الظهيرة واستخدام الأعلاف الخضراء إن توفرت , ضرورة دهن أسقف الحظائر بمادة بيضاء عاكسة لأشعة الشمس ويفضل استخدام المواد العازلة , إضافة شبكة مياه رذاذ داخل الحظائر وتوزيعها بشكل جيد خاصة على الجهات الغربية والشمالية بما يضمن ذلك دخول هواء بارد عند تشغيلها , تجنب الرعي في الأيام الحارة خاصة في المناطق الغورية مما يسبب ذلك الإجهاد والضعف والعطش الكبير للأغنام , تجنب الازدحام داخل الحظيرة وزيادة المساحة المخصصة للرأس الواحد, إضافة بعض الفيتامينات خاصة فيتامين C يساهم في زيادة الحيوية للأغنام .

رابعا: الدواجن: توفير مصدر جيد للمياه الباردة داخل الحظائر وتجنب وضع خزانات المياه على أسطح الحظائر , استخدام المواد العازلة في دهن أسقف الحظائر بما يضمن ذلك عزل أشعة الشمس عن داخل الحظيرة, استخدام شوادر الخيش المبلل بالمياه الباردة على جوانب الحظيرة , وضع شبكة مياه للرذاذ على جوانب الحظيرة وليس مباشر فوق الصيصان ,ضرورة رفع المعالف أوقات الحر واقتصار التغذية في الصباح الباكر والمساء, إضافة الفيتامينات للمياه يساعد في زيادة الحيوية لدى الدواجن, زيادة عدد المشارب المخصصة للطيور وتوزيعها بشكل جيد .

خامسا: النحل: توفير مصدر للمياه نظيف ومتجدد وقريب على المنحل , توسعة فتحات مداخل الخلايا , وضع المظلات في المناطق الحارة جدا خاصة في الأغوار, تهويه الخلايا من الداخل وإزالة البراويز الزائدة عن حاجة النحل , وضع الغطاء الداخلي أو غذاية السقف والتأكد من وضع الأغطية الجيد وعدم وجود شقوق وفتحات في صناديق التربية , تغذية النحل بمحلول سكري خفيف التركيز خوفا من تراجع النحل نتيجة ارتفاع درجات الحرارة .