الإثنين: 03/10/2022

أحمد قريع يجتمع مع القنصل الأمريكي العام

نشر بتاريخ: 01/08/2005 ( آخر تحديث: 01/08/2005 الساعة: 20:02 )
رام الله- معا - اجتمع السيّد أحمد قريع (أبو علاء) رئيس الوزراء ظهر اليوم في مقر رئاسة الوزراء برام الله مع السيد جاكوب والاس القنصل الأمريكي العام في القدس.

ورحّب السيّد أحمد قريع (أبو علاء) بالسيّد والاس الذي استلم مهامه كقنصل عام جديد في القدس، معرباً عن أمله في تعزيز التعاون والعلاقات الثنائية خاصة في هذه المرحلة الحساسة التي يمرّ بها الصراع الفلسطيني الإسرائيلي.

واستعرض السيّد أحمد قريع (أبو علاء) الجهود الفلسطينية المبذولة لإنجاح الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزّة وشمال الضفة الغربية منوّهاً إلى خطورة المخططات الإسرائيلية المتمثّلة بتكثيف الاستيطان في الضفة الغربية وتهويد مدينة القدس واستمرار البناء في جدار الفصل العنصري مما يهدد مصير عملية السلام وبالتالي يهدد أمن واستقرار المنطقة والعالم.

كما استعرض رئيس الوزراء الأوضاع الداخلية عقب احتواء الأحداث المؤسفة التي وقعت في قطاع غزّة، ونتائج اللقاءات التي عقدها مع ممثلي القوى والفصائل الوطنية والإسلامية ولجنة المتابعة لهذه القوى، مشدداً على ضرورة المشاركة في صنع القرار عبر الطرق القانونية والديمقراطية.

كما أبلغ رئيس الوزراء السيّد والاس تكثيف وتسريع الجهود التي تبذلها السلطة الوطنية لإقرار موعد لاستكمال المرحلة الأخيرة من الانتخابات البلدية وتحديد موعد لإجراء الانتخابات التشريعية في أقرب وقت ممكن.

من جهته أكّد القنصل الأمريكي موقف الإدارة الأمريكية تجاه عملية السلام في الشرق الأوسط وضرورة إنجاح عملية الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزّة وشمال الضفة الغربية بهدوء وبطريقة منظّمه وسلمية، مشيراً إلى أن الإدارة الأمريكية ترى في إنجاح هذه الخطوة فرصة جديدة لإعادة إطلاق عملية السلام وتطبيق خطة خريطة الطريق.

وسلّم السيّد جاكوب رئيس الوزراء رسالة من الرئيس الأمريكي تتعلق بالقمة العربية المقبلة في شرم الشيخ، تتضمن تأكيداً على المواقف الأمريكية تجاه مختلف القضايا وعلى رأسها الصراع الفلسطيني الإسرائيلي والقضايا التي تهمّ المنطقة.