سماعنة: رفع السويد لتمثيل فلسطين خطوة على طريق الاعتراف بالدولة

نشر بتاريخ: 30/06/2012 ( آخر تحديث: 30/06/2012 الساعة: 06:50 )
القدس- معا- قال رئيس مؤسسة القدس البرلمانية في السويد فكتور سماعنة " أن رفع السويد لتمثيل فلسطين الدبلوماسي فيها، هو عبارة عن خطوة هامة على طريق الاعتراف بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس، كما ثمن سماعنة موقف وزير الخارجية السويدية كارل بلدت المندد بالاستيطان الإسرائيلي، حيث وصفه بغير القانوني، وخطوة لا تخدم عملية السلام".

وأكد سماعنة في بيان وصل "معا"، "أن رفع مستوى التمثيل الدبلوماسي الفلسطيني في السويد هو نتيجة للجهود الحثيثة لمكتب منظمة التحرير الفلسطينية، بالتعاون مع الجالية الفلسطينية، والمؤسسات الصديقة".

وأكد سماعنة على أهمية الدور الذي تقوم به المؤسسات الفلسطينية وأبناء الجاليات في الخارج، من خلال خلق الدعم والضغوط الدولية لصالح القضية الفلسطينية، منوها إلى الدور الكبير الذي تقوم فيه الجاليات الفلسطينية بالتنسيق مع دائرة شؤون المغتربين ورئيسها تيسير خالد التي تعتبره حلقة الوصل بين الفلسطينيين في كافة أماكن تواجدهم، من خلال المساندة المعنوية والمادية لأنشطة المؤسسات والجاليات الفلسطينية في أوروبا خصوصا، وفي كافة أماكن الوجود الفلسطيني بشكل عام.

وفي الختام شكر سماعنة، تيسير خالد رئيس دائرة شؤون المغتربين على الجهود التي قام بها في إطلاع القيادة الفلسطينية على نشاطات مؤسسة القدس البرلمانية وعملها في دعم القضية الفلسطينية، وأهميه مؤتمر مدينة السلام القدس المزمع عقده في الرابع والعشرين من تشرين أول- اكتوبر القادم، الأمر الذي لاقى ترحابا من الرئيس محمود عباس، حيث دعم المؤتمر بمبلغ 7 ألاف يورو من خلال دائرة شؤون المغتربين.