انطلاق فعاليات المخيم الوطني الثاني لمواجهة الكوارث في بني نعيم

نشر بتاريخ: 05/07/2012 ( آخر تحديث: 05/07/2012 الساعة: 12:10 )
الخليل- معا- أطلقت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، يوم الثلاثاء فعاليات المخيم الوطني الثاني لمواجهة الكوارث والذي يستمر لمدة 10 أيام ، في مسافر بلدة بني نعيم شرق مدينة الخليل.

واستعرض الدكتور عبد ربه مناصره، المواضيع التي سيتناولها المخيم، نظريا وعَمليا أبرزها، التقييم السريع، والإعلام وقت الكوارث، والمياه والإصحاح، والمأوى، والصحة في حال حدوث الكوارث، والإمدادات، ونداء الإغاثة، وتوزيع المواد الإغاثة، وتنسيق المساعدات الإنسانية.

وأشار إلى أن المخيم، الذي يأتي في إطار إستراتيجية الجمعية والإستراتيجية الوطنية لمواجهة الأزمات يهدف إلى تشكيل فريق من المتطوعين المؤهلين والمدربين للاستجابة لحالات الكوارث الإنسانية بفعل الطبيعة أو بفعل الإنسان.

ويشارك في المخيم 60 متطوعا ومتطوعة من جنوب ووسط وشمال الضفة الغربية جرى اختيارهم وفق معايير محددة، وخضعوا للعديد من الدورات والمعسكرات السابقة، التي أهلتهم للمشاركة في فعاليات المخيم،بالإضافة الى 20 متطوعا ومتطوعة مسؤولين عن الدعم الوجستي للمخيم .

وحول اختيار منطقة مسافر بني نعيم، التي تبعد قرابة تسعة كيلومترات عن بلدة بني نعيم شرق الخليل، أشار إلى أنه جاء من أجل دفع المشاركين في ظروف مشابهة لظروف الكوارث الطبيعية، وكي يشعروا بالتدريب، وتترسخ المعلومات النظرية في عقولهم.