قنصلية فلسطين بجدة تكرم الطلبة المتفوقين في الثانوية العامة

نشر بتاريخ: 06/07/2012 ( آخر تحديث: 06/07/2012 الساعة: 16:11 )
القدس- معا- أقامت القنصلية العامة لدولة فلسطين في مدينة جدة بالمملكة العربية السعودية، مساء الخميس، للسنة الرابعة على التوالي حفلها السنوي لتكريم الطلبة المتفوقين في الثانوية العامة، من أبناء الجالية الفلسطينية في المنطقة الغربية من المملكة.

وقد حضر الحفل لفيف من أبناء الجالية الفلسطينية في المملكة، وطاقم القنصلية العامة لدولة فلسطين في جدة والطلبة المتفوقين وأولياء أمورهم.

وقد بلغ عدد الطلبة الذين جرى تكريمهم 58 طالبة وطالب من الحاصلين على معدل تراكمي يفوق 98%، من بينهم ثلاث طالبات حصلن على العلامة الكاملة في امتحانات الثانوية العامة 100%.

وألقى د.عماد شعت، القنصل العام لدولة فلسطين بجدة، كلمة رحب فيها بالحضور، ونقل لهم تحيات وتهاني الرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية، لتحقيقهم هذه الإنجازات وحصولهم على هذه الدرجات المشرفة. كما وهنأ الحضور و الجالية الفلسطينية بصفة عامة بمناسبة قرب حلول شهر رمضان المبارك.

كما أكد د.شعت في كلمته على دور العلم في بناء الإنسان والوطن، وحث الطلبة على إكمال مسيرتهم التعليمية بنفس الجد والاجتهاد حتى تحقيق أكبر الدرجات العلمية، مخاطباً الطلبة المتفوقين بأنهم استثمار وطنهم وبناة المستقبل، وأن إنجازهم هو جزء من نضال الشعب الفلسطيني، وتسلحه بالعلم كوسيلة لتحرير الوطن وإقامة الدولة المستقلة وعاصمتها القدس.

وقد نوه د.شعت في ختام كلمته باستمرار الدور الذي قامت وتقوم به منظمة التحرير الفلسطينية والسلطة الوطنية الفلسطينية في السعي للحصول على منح تعليمية لأبناء فلسطين داخل وخارج الوطن.

كما ألقت الطالبة صفية أمجد كحلة، وهي إحدى الحاصلات على معدل 100%، كلمة باسم الطلبة المتفوقين، شكرت فيها القنصل العام لدولة فلسطين بجدة د. عماد شعت، على هذه المبادرة الهامة بالنسبة للطلاب، وأثرها على رفع معنوياتهم وتقدمهم في مسيرة العلم.

وقالت الطالبة كحلة أن الطالب الفلسطيني أينما كان هو جزء من حراك الشعب الفلسطيني نحو الحرية، وأن حلمه هو العودة إلى وطنه والمساهمة في بنائه.

وأهدت تفوقها الى أرواح شهداء فلسطين.

ثم قام القنصل العام في ختام الحفل بتوزيع الهدايا المعنوية والمادية على الطلبة المتفوقين، حيث اشتملت الهدايا إلى جانب شهادات التقدير، على كمبيوترات لوحية iPad، وهواتف محمولة، وساعات.

وفي نهاية الحفل دعا القنصل العام الحضور لتناول المرطبات و المأكولات بهذه المناسبة السعيدة.

والطلبة هم:
أماني أحمد محمد أبونصار
صفية أمجد عبدالفتاح كحلة
رغد وليد جميل محمد أحمد
إسراء محمود حمدي السرحي
أنهار ماهر إبراهيم دويكات
هديل سمير محمد شعت
أحمد شفيق جاسر دعاس
فاطمة إبراهيم علي شعت
رشا محمود أحمد قاسم أبوالزلف
حمزة فرج عبدالكريم جاد
لارا عطيه شعبان موسى
أحمد عبدالرزاق إبراهيم الرفاتي
حسام عدنان حسن السعداوي
نسرين محمد إبراهيم محمود بركة
مريم مدحت إبراهيم السباخي
إبراهيم عدنان عزت السيد
وئام وليد أحمد سعايده
توفيق جهاد توفيق حمدان مرتجى
آلاء بسام معروف
نضال حماده عوني العمري
أحمد ماجد عبدالمطلب أبوطالب
أحمد محمد قاسم طعيمه
ابتسام صالح إبراهيم الصرفندي
ندى خيري عاطف المدهون
يوسف نبيل أحمد خطاب
ريان فخري سليم المصري
دينا عبدالغني عبدربه زيدان
عبير يوسف رجب رضوان
خالد يوسف محمود الدقي
عبدالله حسين محمد محمد خليفة
عبدالله محمد رشاد قاسم بركات
محمد أحمد محمد النحال
ربا سليمان عمر سليمان أبوالرُب
ريم برهان كمال هرش
أروى خليل محمود خليل الخطيب
عبدالله محمود محمد القاعود
بيان محمود يونس أبوزر
علي أمين حسن أبونصار
عمر سمير عمر أبوشحادة
روان شاكر إبراهيم النونو
محمد جمعه طالب صويلح
رمضان أديب رمضان أبونحل
نايف هيثم نايف خليل
مطيع محمد كامل الشوبكي
رنا أحمد عبدالفتاح النجار
وسيم شعبان سالم سلمن
آلاء فتحي خليل عويضه
عبدالملك هشام سالم درويش
إبراهيم فرحات إبراهيم الهباش
عبدالرحمن صالح محمد علي الطهراوي
أسامة خليل جمعه المصري
طارق سمير محمود أبوسمعان
إبراهيم جمال إبراهيم أبوراضي
محمود ناصر بدوي الخضري
أسامة أيمن صالح أبوحامد
وليد محمد حسن أبوعوده
أنس خليل عبدالمجيد الغمري
حسن علي حسن شامية
داليا سميح محمد محمد صويلح