الخميس: 25/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

د. حنين يستجوب حول اعتداءات المستوطنين على أهل الخليل

نشر بتاريخ: 17/01/2007 ( آخر تحديث: 17/01/2007 الساعة: 11:12 )
القدس- معا- قدم د. دوف حنين، عضو الكنيست عن الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة، أمس الثلاثاء, استجوابين حول الاعتداءات الاستيطانية ضد أهالي مدينة الخليل، والتي عادت الى جدول الأعمال مؤخراً مع نشر أفلام قصيرة توثق تنكيل المستوطنين العنيف والمنحط تجاه الفلسطينيين.

في استجوابه الأول، سأل د. حنين، وزير الأمن الداخلي أفي دختير، عن السبب بعدم النظر الجدي بالشكاوى المقدمة ضد المستوطنة, التي بثت في الأسبوع المنصرم صورها وهي تجبر امرأة فلسطينية على الدخول الى قفص حديدي, يحيط بمنزلها ومن ثم تنهال عليها بالشتائم والبصق والتعابير المشينة.

وسأل د. حنين عن السبب بعدم تقديم لوائح اتهام ضد المستوطنين في الخليل على تصرفاتهم.

كما وبعث د. حنين باستجواب آخر بنفس الصدد الى وزيرة القضاء تسيبني لفني، بخصوص عدم فرض القوانين على المستوطنين في مدينة الخليل، وطالبها بمده بمعلومات حول عدد الكشاوي التي قدمت الى الشرطة منذ العام 2001 ضد المستوطنين بهذا الصدد، وسألها بالمقابل عن نسبة لوائح الاتهام التي قدمت ضدهم.

وبعث د. حنين باستجوابه هذا بناء على اتصال من جمعية حقوق المواطن في البلاد والتي أكدت بأن الشرطة لا تحقق بأي من الشكاوى المقدمة ضد المستوطنين في الخليل.

وأكد د. حنين بأن "تعامل الدولة ومؤسساتها المتساهل الى حد بعيد مع المستوطنين وجرائمهم هو الذي يسمح لهم بالتمادي ونحن لا نطلب بتهذيب هؤلاء المستوطنين انما بقلعهم من الخليل وسائر الأرض الفلسطينية المحتلة منذ العام 1967 فورا!".