الأربعاء: 29/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

غسان خضر ينفي لــــ - معا - تسلمهم اي تاكيدات بالافراج عن شقيقه النائب حسام خضر

نشر بتاريخ: 02/08/2005 ( آخر تحديث: 02/08/2005 الساعة: 13:08 )
رام الله - معا - نفى غسان خضر شقيق حسام خضر عضو المجلس التشريعي المعتقل في احد السجون الإسرائيلية " لوكالة معا" تسلمهم أي تأكيدات بشكل رسمي من قبل السلطة الفلسطينية حول الإفراج عن النائب خضر والنائب مروان البرغوثي وعبد الرحيم ملوح احد قيادي الجبهة الشعبية .

وكانت مصادر صحفية أعلنت ان عددا من المعتقلين الفلسطينيين يتجاوز عددهم السبعة سيطلق سراحهم عشية الانتخابات التشريعية الفلسطينية .

وقالت مصادر صحفية ان حكومة إسرائيل وافقت على إطلاق سراح هؤلاء وهم يتولون مواقع قيادية في السلطة او في الحركات والفصائل الفلسطينية بعد مشاورات مع الإدارة الأمريكية وجهات إقليمية .

ونوهت المصادر ان هذه الخطوة ترى فيها واشنطن وإسرائيل فرصة جيدة لتعزيز التهدئة وتثبيتها ودعم أركان السلطة في مواجهة خصومها السياسيين مشيرة الى ان المعتقلين الذين سيفرج عنهم سيتم إبعادهم الى قطاع غزة .

وقال غسان خضر "ان قضية الإبعاد الى قطاع غزة التي ذكرها تشكل هاجسا لعائلة خضر التي تنتظر الإفراج بأي وقت مطالبا بالإفراج عن جميع الأسرى الفلسطينيين القابعين في السجون الإسرائيلية وليس فقط عن خضر والبر غوثي وملوح".
وفي تصريح نشره موقع مركز الاسرى للاعلام في غزة أكد النائب هشام عبد الرازق رئيس لجنة الأسرى في المجلس التشريعي الفلسطيني عدم وجود معلومات جدية حول قيام حكومة شارون بالإفراج عن قيادات فلسطينية من داخل سجونها بالتزامن مع الانسحاب .

وأشار عبد الرازق إلى أن قوات الاحتلال لا تزال تماطل في الإفراج عن الأسرى خاصة الأسرى المرضى والقدامى والأسرى السياسيين والنواب المنتخبين مثل النائبين في المجلس التشريعي مروان البرغوثي وحسام خضر .

هذا وكانت قد افادت مصادر صحفية ان هناك توقعات بان تقوم قوات الاحتلال الإسرائيلي بإطلاق سراح سبعة من القيادات الفلسطينية من المعتقلات الإسرائيلية لتثبيت دعائم السلطة في وجه خصومها السياسيين وقالت المصادر أن القياديين الفلسطينيين سيفرج عنهم من سجون الاحتلال إثر مشاورات مع الإدارة الأميركية وجهات إقليمية هدفت إلى تعزيز التهدئة وتثبيتها ودعم أركان السلطة في مواجهة خصومها السياسيين، ومنهم عضوا المجلس التشريعي القياديان في فتح مروان البرغوثي وحسام خضر إلى جانب نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين عبد الرحيم ملوح.

وأشارت المصادر إلى أن المعتقلين الذين سيفرج عنهم سيتم إبعادهم إلى قطاع غزة.