لجنة التفتيش بالعدل المقالة تتفقد أوضاع السجناء في المنطقة الجنوبية

نشر بتاريخ: 11/07/2012 ( آخر تحديث: 11/07/2012 الساعة: 14:34 )
غزة-معا- قامت لجنة التفتيش على السجون بوزارة العدل المقالة برئاسة أ.أحمد إسماعيل الكحلوت مدير عام الشئون المهنية المكلف وعدد من أعضاء اللجنة بزيارة تفقدية إلى سجون المنطقة الجنوبية (رفح وخانيونس)، حيث شملت الزيارات نظارة رفح ومركز إصلاح وتأهيل أصداء المركزي .

وأوضح الكحلوت أن زيارة اللجنة في هذه الأثناء لمراكز التأهيل والسجون تكتسب طابعاً خاصاً كونها تأتي تلبية لاحتياجات اللجنة الحكومية المكلفة بإعداد كشوفات مكرمة دولة رئيس الوزراء إسماعيل هنية والتي تشتمل على الإفراج عن عشرات النزلاء لانقضاء ثلثي المدة من العقوبة، وآخرين يتم منحهم إجازات بيتيه، والعفو عن آخرين لظروف خاصة، وذلك بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك.

وأشار إلي أن الزيارات وتأتي من أجل إعمال وتفعيل دور وزارة العدل في الوقوف على الأوضاع القانونية والإنسانية للنزلاء والموقوفين في الأماكن المخصصة لذلك وفقاً للقانون، ومتابعة الأوضاع المعيشية والحياتية التي يحياها هؤلاء النزلاء داخل السجون، وذلك نظراً لما يحتاجونه من رعاية اجتماعية وصحية وقانونية خاصة، حيث أن لهم حماية يؤمنها القانون الفلسطيني ومعايير حقوق الإنسان.

يذكر ان اللجنة زارت مركز شرطة تل السلطان، ومركز شرطة مدينة رفح، حيث كان في استقبالها المقدم سامي صالح مدير شرطة المحافظة، والأخوة الضباط بالمحافظة ومدير نظارة شرطة رفح، وقد قامت اللجنة بجولة تفقدية للنزلاء وفقاً للأصول، وفور انتهائها من محافظة رفح.

كما توجهت اللجنة إلى محافظة خانيونس حيث قامت بزيارة سجن أصداء بالمحررات، وكان في استقبال اللجنة المقدم عبد الفتاح عمر مدير مركز إصلاح وتأهيل المنطقة الجنوبية (أصداء)، وقد استمع رئيس و أعضاء اللجنة إلى جميع الملاحظات التي أبداها الأخ المدير وضباط وأفراد المركز والاستفسار منهم عن أهم المشكلات التي تعاني منها السجون والمؤسسة.

وتم التطرق خلال الزيارة إلى ظروف السجن وكافة المسائل اللوجستية والقانونية والعلاقة مع الشرطة والنيابة العامة والقضاء، كما تم الاستماع إلى أهم المشكلات التي يعانى منها النزلاء والصعوبات التي تواجهها الإدارة وأفراد المركز في التعامل مع النزلاء من موقوفين ومحكومين .

وقامت اللجنة بتفقد غرف النزلاء والاطلاع على أوضاعها،للوقوف على أهم الاحتياجات والتجهيزات التي تحتاجها المراكز وذلك لرفعها للجهات ذات الاختصاص.

وأشار الكحلوت أنه تم مراجعة الكشوف الرسمية للنزلاء والإطلاع على ملفاتهم، ومعاينة تلك الكشوفات والملفات للتأكد من مطابقتها للقانون، ومن سلامة الإجراءات التي تم إتباعها من قبل الجهات المختصة بالتوقيف والتحقيق والمحاكمة.

وفي ختام الزيارات خلصت اللجنة إلى إعداد قائمة من الملاحظات والطلبات التي أبداها المدراء والضباط والسجناء بالخصوص، بالإضافة إلى إعداد الكشوفات الخاصة بمكرمة دولة رئيس الوزراء الخاصة بشهر رمضان لكلا من محافظتي رفح وخانيونس، وذلك تمهيداً لرفعها للجهات المختصة لاتخاذ اللازم وتقديم المساعدة اللازمة في إطار مهام الوزارة بالسهر على شئون العدالة وسيادة القانون في فلسطين وذلك عبر اللجنة الدائمة للتفتيش على السجون ومراكز التوقيف.