العاهل الأردني: تفجير دمشق "ضربة هائلة" لنظام الأسد

نشر بتاريخ: 19/07/2012 ( آخر تحديث: 19/07/2012 الساعة: 14:06 )
بيت لحم -معا- وصف العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني التفجير الذي استهدف الأربعاء مقر الأمن القومي في دمشق وأسفر عن مقتل ثلاثة من كبار المسؤولين الأمنيين بأنه "ضربة هائلة" لنظام الرئيس السوري بشار الأسد.

واعتبر الملك في مقابلة مع شبكة "سي ان ان" الأميركية ان الأسد أصبح الآن أمام "الفرصة الأخيرة لتجنب حرب أهلية" في سوريا.

وأشار إلى ان "الأمور باتت معقدة جدا جدا، إلى حد أنني اعتقد ان السيناريو الأسوأ بالنسبة إلينا كلنا في المنطقة هو عندما نصبح أمام حرب أهلية مفتوحة. عندما تقع في الهاوية ليس هناك من طريق للعودة".

واعتبر الملك عبد الله الثاني ان هذا الهجوم غير المسبوق وجه "ضربة هائلة" لنظام الأسد، لكنه شكك في إمكان ان يؤدي إلى انهيار هذا النظام فورا، وقال "بالتأكيد هذا يظهر بعض التصدعات في النظام، ولكن مجددا لا اعتقد أننا يجب ان نقفز إلى أي استنتاجات حول نهاية النظام في المستقبل القريب"، مشددا في الوقت نفسه على ان الوقت ينفذ أمام الحل السياسي للنزاع الدائر.

وأضاف "اعتقد انه بينما نحن نواصل سعينا خلف حل سياسي فان الحقائق على الأرض ربما تكون سبقتنا. لهذا اعتقد ان الوقت يمر".