مصادر بالمعارضة: الأسد في اللاذقية يدير عمليات الرد على اغتيال القادة

نشر بتاريخ: 19/07/2012 ( آخر تحديث: 19/07/2012 الساعة: 13:21 )
القدس- معا- قالت مصادر بالمعارضة ودبلوماسي غربي اليوم الخميس إن الرئيس السوري بشار الأسد في مدينة اللاذقية الساحلية يدير عمليات الرد على اغتيال ثلاثة من كبار القيادات الأمنية.

وأضافوا أن الأسد الذي لم يظهر علنا منذ التفجير الذي وقع امس الاربعاء وأسفر عن مقتل صهره واثنين من العسكريين الكبار يدير العملية الحكومية. ولم يتضح ما اذا كان الأسد قد توجه الى المدينة المطلة على البحر المتوسط قبل الهجوم ام بعده.

وقال معارض بارز طلب عدم نشر اسمه "معلوماتنا أنه في قصره باللاذقية وأنه ربما يكون هناك منذ ايام."

ويقع القصر الذي استخدمه الأسد من قبل لممارسة مهامه الرسمية في التلال قرب المدينة وهي الميناء الرئيسي لسوريا.

وقال الدبلوماسي الذي يتابع الأحداث في سوريا "الجميع يتطلعون الآن الى مدى قدرة الأسد على الحفاظ على هيكل القيادة. كانت الاغتيالات امس ضربة هائلة لكنها ليست? ? فتاكة."

وتوجد بمحافظة اللاذقية عدة بلدات يسكنها اشخاص ينتمون للطائفة العلوية التي ينتمي لها الأسد.

(رويترز)