كهرباء القدس: عودة التيار لمناطق نفوذ الشركة وجاهزون لاي طارئ

نشر بتاريخ: 20/07/2012 ( آخر تحديث: 20/07/2012 الساعة: 18:17 )
كهرباء القدس: عودة التيار لمناطق نفوذ الشركة وجاهزون لاي طارئ
القدس - معا - أعلن مدير شركة كهرباء محافظة القدس المهندس هشام العمري عن العودة الطبيعية للتيار الكهربائي في مناطق نفوذ الشركة، وذلك بعد أن وصل مستوى الطلب على الطاقة الكهربائية أعلى ذروته ظهيرة يوم الثلاثاء.

وطمأن العمري المواطنين عن جاهزية الشركة الكاملة للتعامل مع أي طارئ وخاصة في ظل موجة الحر التي تشهدها فلسطين، والتي تسهم في تزايد الطلب من قبل المشتركين على الكهرباء مؤدية الى حدوث ضغوط وأحمال على الشبكات الكهربائية وخاصة في فترات الظهيرة ما بين الساعة 12 الى الساعة الخامسة.

وناشد العمري المواطنين بالاستمرار في الترشيد والاستخدام الأمثل للاجهزة الكهربائية في المنازل خاصة وأماكن العمل عامة، وذلك من خلال اتباع التعليمات والنصائح المنشورة على الموقع الالكتروني للشركة (www.jdeco.net).

وأشار العمري إلى أن هذه الارشادات ستسهم في التخفيف من الضغط على التيار الكهربائي مما يوفر خدمة ذات جودة أعلى من جهة، ويسهم في تخفيض فاتورة الكهرباء والتكلفة على المواطنين من جهة أخرى.

وقال العمري :" نحن نواكب تطورات الأزمة الكهربائية في اسرائيل والتي تتمثل بتعطل احدى محطات توليد الكهرباء، ومستعدون للتعامل مع أية تداعيات لهذه الأزمة خلال الأيام القادمة في ظل استمرار الحر الشديد على مناطق السلطة الوطنية"، وقد عملت طواقم الشركة خلال الفترة الماضية على مواكبة أوضاع الكهرباء واستعدت لأي طارئ، حيث نجحت الطواقم يوم الأربعاء في التصدي لحدوث أي انقطاع قسري غير مبرمج رغم وصول مستوى الطلب الى أعلى ذروته بزيادة قدرها أربعة عشر ميجا واط عن مستوى الطلب ليوم الثلاثاء.

وتوقع العمري أن يستمر الاستهلاك العالي للتيار الكهربائي خلال الفترة المقبلة مع استمرارموجات الحر، لذلك أكد التزام الشركة بالابقاء على جاهزية الطواقم دوما، ودعا المواطنين إلى الاستمرار في عملية الترشيد في الاستهلاك والتبليغ عن أية سرقات كونها تعتبر عاملا آخر يؤثر سلبا على قدرة الشركة في ايصال خدمة التيار الكهربائي للمشتركين كافة.

ومن جهة أخرى هنأ العمري باسم مجلس إدارة الشركة ورئيس مجلس الادارة يوسف الدجاني الشعب الفلسطيني والمشتركين بحلول شهر رمضان المبارك، وعبّر عن أمله بأن ينعم المشترك خلال هذا الشهر الكريم الذي تكثر فيه مناسبات التواصل وصلة الرحم بخدمة تيار كهربائي ذات جودة عالية دون أية أعطال أو انقطاع نتيجة لأية سرقات أو تعديات. وأهاب العمري بالمواطنين بالتحلي بروح الشهر الفضيل، وحث سارقي التيار الكهربائي والمتعدين على ممتلكات الشركة بالابتعاد عن هذه الممارسات الخاطئة والتي تتنافى مع تعاليم الدين الحنيف والأخلاق الوطنية والانسانية".