سوريا - قتال "شرس" يهز دمشق وحلب

نشر بتاريخ: 22/07/2012 ( آخر تحديث: 22/07/2012 الساعة: 14:03 )
سوريا - معا - قال شهود عيان لرويترز، إن قوات من المعارضة السورية اشتبكت مع قوات الرئيس السوري بشار الأسد قرب قاعدة المخابرات الرئيسية في مدينة حلب بشمال سوريا اليوم الأحد، في الوقت الذي قصفت فيه طائرات هليكوبتر عسكرية عددا من الأحياء في دمشق.

وذكر سكان ونشطاء من المعارضة أن قتالا اندلع في أجزاء أخرى في حلب في حين تستعيد قوات الأسد فيما يبدو أجزاء في العاصمة دمشق وأخرجت مقاتلي المعارضة من حي المزة.

وأضافوا أن الفرقة الرابعة تحاصر حي برزة في شمال دمشق.

واضاف شهود لرويترز، ان قوات الحكومة السورية تقصف مدينة دير الزور بنيران المدفعية والصواريخ.

وافاد المرصد السوري لحقوق الإنسان ان اشتباكات عنيفة تدور صباح اليوم الاحد بين الجيشين النظامي والحر في مدينة حلب.

وقد باتت كافة المنافذ الحدودية بين سوريا وكل من العراق وتركيا تحت سيطرة "الجيش الحر"، وقد سيطر الحر على منفذ اليعربية الذي تقابله في الجانب العراقي محافظة نينوى.

وكان الجيش الحر سيطر قبل أيام على معبر البوكمال الذي يقع أيضا على الحدود العراقية، وسيطر أيضا على معبري باب الهوى وباب السلام مع تركيا.

وقد أغلقت تركيا معبر باب الهوى بعد استيلاء مسلحين على محتويات شاحنات تركية وتوزيعها على السكان، كما أن العراق أغلق معبر البوكمال ونشر قوات تعزيزات على الحدود بعد سقوط المعبر بأيدي الجيش الحر.

وقالت قوات المعارضة السورية إنها سيطرت على معبر باب السلام شمالي حلب على الحدود مع تركيا.

وفي وقت لاحق من ظهر اليوم الاحد، قال شهود إن قوات الحكومة السورية قصفت دير الزور بنيران المدفعية?? ??وقذائف مورتر اليوم الأحد في حين أطلقت طائرات هليكوبتر صواريخ على أحياء سكنية للحيلولة دون تعزيز قوات المعارضة سيطرتها على المدينة الرئيسية الواقعة بشرق البلاد.

وقال أحد الشهود وهو ضابط مدفعية سابق لرويترز عبر الهاتف إنه أحصى نحو 200 قذيفة سقطت على حي المطار القديم وحي آخر في المدينة الواقعة على بعد 430 كيلومترا شمال شرقي العاصمة دمشق.

وهذا هو أعنف قصف ترد عنه تقارير منذ أن اقتحم الجيش دير الزور قبل عام لكبح الاحتجاجات في الشوارع ضد حكم الرئيس بشار الأسد.

|183288|
|183289|
|183290|