الثلاثاء: 23/04/2024 بتوقيت القدس الشريف

الشيخ رائد صلاح: بناء الكنيس اليهودي في القدس يهدف لتضييق الخناق على الاقصى وتهويد القدس

نشر بتاريخ: 22/01/2007 ( آخر تحديث: 22/01/2007 الساعة: 08:22 )
القدس- معا- قال الشيخ رائد صلاح، رئيس الحركة الاسلامية في الداخل الفلسطيني ان بناء الكنيس اليهودي في القدس هو جريمة نكراء تقوم بها المؤسسة الإسرائيلية ضمن سلسلة جرائمها التي تستهدف من ورائها تهويد القدس وتضييق الخناق على المسجد الأقصى.

واضاف صلاح في بيان وصلت "معا" نسخة منه، "ان ذلك يهدف لتحقيق احلامها التي تدعو الى إقامة هيكل مزعوم على حساب المسجد الأقصى المبارك"، مشيرا الى ان هذه الجريمة تتمثل ببناء كنيس على أرض وقف اسلامي كانت قد كشفت عنه مؤسسة الأقصى قبيل شهر تقريبا.

وعقب الشيخ رائد صلاح على الصور الفوتوغرافية ومقاطع الفيديو التي كشفتها وصورتها مؤسسة الاقصى حول الحفريات الإسرائيلية في الموقع نفسه قائلا:" هذه الحفريات هي مرحلة خطيرة جدا في تاريخ المسجد الاقصى ويؤسفني أن أقول بكل مرارة أن هناك حفريات أخطر منها رغم خطورة ما عرضته مؤسسة الأقصى، ولذلك فنحن ما بين اللحظة والأخرى سنعقد مؤتمر اعلاميا بهدف ان نكشف عن كل هذه الحفريات الخطيرة سواء التي عرضت جزءا منها مؤسسة الأقصى أو الحفريات الخطيرة الأخرى التي لم يكشف عنها حتى الآن " .

وكانت مؤسسة الأقصى لإعمار المقدسات الإسلامية قد كشفت قبل أسبوعين عن قيام المؤسسة الإسرائيلية وأذرعها ببناء كنيس يهودي في منطقة حمام العين أقصى شارع الواد في القدس القديم ، يبعد خمسين متراً فقط عن المسجد الأقصى المبارك.