الخميس: 30/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

حماس تستنكر حفر الأنفاق تحت المسجد الأقصى واعتقال قياديّين من حركة فتح في القدس

نشر بتاريخ: 22/01/2007 ( آخر تحديث: 22/01/2007 الساعة: 18:35 )
غزة- معا - استنكر الدكتور إسماعيل رضوان، الناطق باسم حركة حماس، عمليات حفر الأنفاق تحت المسجد الأقصى، والتي تهدد أساساته وتجعله عرضة للانهيار، وبناء كنيس يهودي على بعد خمسين مترا من المسجد ، ضمن سياسة تهويد القدس، التي تنتهجها الحكومات "الصهيونية" المتعاقبة، وفي ظل صمت عربي ودولي تجاه ما يحدث من جريمة نكراء واعتداء ظالم على قدسية المدينة والمسجد الأقصى المبارك.

كما استنكر رضوان، قيام قوات الاحتلال باعتقال القياديين حاتم عبد القادر، وصلاح زحيكة من حركة فتح في القدس المحتلة، معتبرا تلك الخطوة بمثابة محاولة لطمس الهوية الفلسطينية والتي طالت العديد من رموز الشعب، وعلى رأسهم نواب المجلس التشريعي في مدينة القدس المحتلة والذين يمثلون الشرعية الفلسطينية.

واكد رضوان على ضرورة تعزيز الوحدة الوطنية بما يتناسب مع حجم المؤامرة التي تحاك ضد الشعب الفلسطيني ومدينة القدس والمسجد الأقصى المبارك.