الأربعاء: 19/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

محافظ جنين قدورة موسى : جنين على جاهزية مدنية وامنية وفصائلية

نشر بتاريخ: 02/08/2005 ( آخر تحديث: 02/08/2005 الساعة: 22:07 )
بيت لحم - معاً - تستعد محافظة جنين المنهكة لاستقبال يوم فرح تبتسم له العيون وهي تشاهد الانسحاب عن ارضها وقلب اهلها مشدود بأنتظار الفرحة الكاملة بتحرير كافة الاراضي الفلسطينية كما عبر محافظها قدورة موسى الذي قال انه بات بحكم المؤكد ان يبدأ الانسحاب في 15 / 8 / 2005 وهذا التاريخ المفترض لعملية الانسحاب الذي استعدينا له بجاهزية من قبل اجهزتنا المدنية والامنية اضافة لتشكيل اللجان صاحبة العلاقة بتيسير الامور وجعل ذلك اليوم عرساً فلسطينياً تعبيراً عن رحلة كفاح وعطاء وصولاً للحصاد فقد سمينا هذه العملية بالحصاد تعبيراً عن الحالة الفلسطينية وشكلنا لجنة اعلامية لتغطية الحدث ومساعدة كافة وسائل الاعلام ويضيف موسى اننا نتوقع ان يقوم الجيش الاسرائيلي بإغلاق العديد من الطرق والبلدات لحماية قواته وتحسباً من اي حدث ، وقد عملنا على توفير المواد التموينية والاحتياطات اللازمة للاهالي هناك ( المنطقة الجنوبية القريبة والتي تبدأ من محطة عرابه ويعبد وسيلة الظهر حتى سبسطية تقريباً ) وفي كل بلدة شكلنا لجنة مرتبطة بغرفة العمليات في المحافظة وعلى مستوى الفصائل اضاف موسى ان حركة فتح تتكاتف وتنشغل في الترتيبات وكذلك الفصائل الوطنية والاسلامية لان الجميع معني برحيل الاحتلال وان نظهر بحضارية تليق بنا وتتناسب مع حجم تضحياتنا .......... وحول مصير الاراضي والابنية في تلك المستوطنات عقّب موسى بقوله ان الابنية سيكون مصيرها الهدم والاراضي جميعها هي اراضي دولة بإستثناء جزء صغير على ارض مستوطنة حومش وتعود ملكيته لاهالي بلدة سيلة الظهر وجزء آخر لاهالي بلدة برقة ولا يوجد هناك اي حالة خلافية على ذلك لان الامر معروف للجميع ونحن نحضر كسلطة واحزاب وحركات ومؤسسات اهلية ومجتمعية لعرس كبير ندعوا له كافة ابناء شعبنا من مختلف ارجاء الوطن ليشاركونا الفرحة التي لن تكتمل الا بتحقيق الحلم الفلسطيني .