الأربعاء: 22/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

الاعلاميون في قلقيلية يدينون الاعتداء على مكاتب العربية في غزة

نشر بتاريخ: 24/01/2007 ( آخر تحديث: 24/01/2007 الساعة: 08:01 )
قلقيلية - معا - دان العديد من الاعلاميين في محافظة قلقيلية حادثة الاعتداء على مكاتب قناة العربية في غزة.

وقال الصحفي نعيم سويلم مراسل قناة فلسطين الفضائية، "ان الاعتداء على الاعلاميين والمكاتب الاعلامية يعتبر صفعة للكلمة الحرة التي كنا نتباها بها امام العالم عندما كنا نتغنى بحرية الاعلام والكلمة في فلسطين".

واضاف سويلم ان من يقوم بهذا العمل يهدف الى تكميم الافواه وطمس الكلمة الحرة التي طالما فضحت جرائم الاحتلال خلال السنوات الماضية ولا يريد ان تصل الحقائق للشعب الفلسطيني .

واوضح سويلم ان استهداف الاعلاميين ومؤسساتهم قد يوثر وبشكل سلبي على ادائهم في نشر رسالتهم وملاحقة الحقائق وفضح التجاوزات مطالبا بوضع حد لهذه الاعتداءات التي باتت تشكل خطرا حقيقي على حياتهم.

بدوره طالب طارق جبارة مدير عام تلفزيون قلقيلية كل من وزارتي الاعلام والداخلية بضرورة حماية المؤسسات الاعلامية التي باتت تتلقى وبشكل سابق النظير الكثير من التهيدات نتيجة نقلها لاخبار قد لاترضي بعض الاشخاص او لاتروق لمزاجية بعض التنظيمات .

واكد جبارة ان وسائل الاعلام والمؤسسات الاعلامية دورها نقل الاخبار كما هي ولا يجوز الاعتداء عليها لاي سبب كان كونها لا تؤلف تلك الاخبار وانما تنقلها عبر مصادر وغالبا ما تكون موثقة بالصوت والصورة.

من ناحيته اعتبر سامح جبارة مدير عام اذاعة نغم، الاعتداء على مكاتب العربية بالعمل المستهجن والمرفوض من قبل الشعب الفلسطيني عامة كون وسائل الاعلام العالمية والعربية والمحلية كان لها الدور المميز بل وولدت في وقت كان فيه الشعب الفلسطيني احوج ما يكون لتلك الوسائل من اجل نقل معاناته من ممارسات الاحتلال التي صادرت اراضيه وقتلت خيرة ابنائه فلا يجوز مكافئتها بعد ذلك كله بالتهديد والوعيد او التفجير كما حدث مع العربيةن على حد تعبيره.