الجمعة: 12/08/2022

فتح في لبنان: مخيماتنا في سوريا خط أحمر ووجهتنا دائماً هي فلسطين

نشر بتاريخ: 04/08/2012 ( آخر تحديث: 09/08/2012 الساعة: 14:18 )
غزة- معا- استنكرت حركة فتح في لبنان ما وصفتها بـ"المؤامرة الغادرة" التي تسعى لارتكاب مجازر بحق أبناء الشعب الفلسطيني في المخيمات بسوريا.

وقالت فتح في بيان وصل لوكالة معا "إن مخيماتنا في سوريا وسلامة أهلنا هي خطٌّ أحمر، وغير مسموح محاولة تغيير إتجاه البوصلة الفلسطينية، فالشعب الفلسطيني معني بقضيتة المركزية، والتصدي للاحتلال الاسرائيلي، وحماية مقدساته، والكفاح الوطني من أجل العودة إلى أرضنا التاريخية استناداً إلى القرار الأممي 194."

ودعت حركة فتح كافة الجهات المعنية الدولية والعربية للقيام بدورها المطلوب لإنهاء الوضع المأساوي السائد في سوريا، وإلى تجنيب المخيمات أي اعتداءات تستهدف المدنيين من الأطفال والنساء والأبرياء لأنَّ استهدافهم هو إستهداف للقضية الفلسطينية بكاملها.

وأضافت البيان "منذ بداية الأحداث في سورية أخذت قيادة حركة فتح موقفاً واضحاً مما يجري في سوريا وفي غيرها من الأقطار العربية، واعتبرنا أنَّ ما يجري هو شأنٌ داخلي يقرره الشعب السوري صاحب الحق الاول والأخير في تحديد الرؤية المستقبلية لهذا البلد العربي. وكنا نأمل التوصل إلى حلول تضع حداً للدم النازف وتكرِّس الديموقراطية والحرية. ومنذ البداية استشعرنا المخاطر، وكنا نتألم لغياب قدرة المجتمع الدولي على فرض الحلول التي تضمن سلامة الموقف".

وتابع "وفي المدة الأخيرة بدأ الاستهداف العلني لأهلنا في مخيم اليرموك وغيره من المخيمات الفلسطينية المنتشرة في سوريا منذ ما يزيد على خمسةٍ وستين عاماً، فرغم الموقف المعلن من قيادتنا حول ما يجري داخل سوريا إلاَّ أن هناك إصراراً واضحاً على زجِّ مخيماتنا في الاحداث الدائرة على الأراضي السورية من خلال القصف والتدمير وإسقاط الضحايا من المدنيين، وارباك الوضع الأمني في المخيمات، وتشتيت العائلات في ظروف قاسية لا تُطاق، وتهجير آلاف العائلات من بيوتها.