الأحد: 29/11/2020

نادي الاسير : الاسرى في سجن عتصيون يعلنون اضرابا مفتوح عن الطعام احتجاجا على اوضاعهم الصعبة

نشر بتاريخ: 03/08/2005 ( آخر تحديث: 03/08/2005 الساعة: 13:00 )
بيت لحم - معا - قال نادي الاسير الفلسطيني في بيان له ان خمسين معتقلا في سجن عتصيون اعلنوا الاضراب المفتوح عن الطعام.

وافاد محامي نادي الأسير حسين الشيخ أن خمسين معتقلاً في سجن كفار عتصيون بدأوا بإضراب مفتوح عن الطعام ابتدءا من 2/8/2005 وذلك بسبب تدهور أوضاعهم الصحية والمعيشية والإهمال المتعمد لكافة حقوقهم الإنسانية والاعتقالية.

وقد هدد المعتقلون باستمرار الإضراب ما دامت ظروفهم تسير نحو الأسوأ وبرر الأسرى الذين التقاهم المحامي أسباب الإضراب بما يلي:

1. عدم وجود ماء ساخن للاستحمام وكذلك عدم وجود الصابون.

2. عدم السماح للأسرى باستخدام المرحاض في الساعة الحادية عشرة ليلاً وحتى الساعة التاسعة صباحاً وتحت أي ظرف كان....

3. مكوث المعتقلين الإداريين و المحكومين وأصحاب الشيك المفتوح لمدة طويلة قد تصل الى أشهر في عتصيون دون أي مبرر قانوني أو أخلاقي.

4. قلة الطعام وردائته وتقديم وجبات منتهية الصلاحية وكذلك الخبز العفن.

5. عدم السماح للمعتقلين باستخدام حقهم الطبيعي بالخروج الى الساحة ( الفورة ).

6. عدم السماح للمعتقلين بتأدية الشعائر الدينية بحرية والاستهزاء بالآذان من قبل جنود المعسكر.

7. تعرض الكثير من المعتقلين أثناء ذهابهم الى المحاكم أو النقل الى سجن عوفر الى الضرب وعدم الاحترام وكذلك شد الكلبشات على أيديهم.

8. سرقة الكثير من الأغراض والملابس التي يحضرها المحامي من الأهل الى الأسرى وكذلك سرقة واختفاء حاجيات الأسير ( الأمانات ) التي يتم أخذها من الأسير عند اعتقاله.


وناشد أسرى عتصيون جميع المؤسسات الحقوقية والإنسانية التدخل لإنقاذ أوضاعهم المأساوية التي يعيشونها في سجن عتصيون والتدخل لزيارة السجن من قبل الصليب الأحمر الدولي والمؤسسات الحقوقية.