الخميس: 26/11/2020

"الديمقراطية" تستبعد اجراء الانتخابات المحلية على شكل قوائم موحدة

نشر بتاريخ: 17/08/2012 ( آخر تحديث: 17/08/2012 الساعة: 08:24 )
بيت لحم- معا- قال عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية هشام أبو غوش، ان فكرة اجراء الانتخابات المحلية على شكل قوائم موحدة بين مختلف الفصائل الفلسطينية لم تطرح بشكل رسمي من قبل اي من القوى الفلسطينية.

وقررت الحكومة الفلسطينية اجراء الانتخابات المحلية في العشرين من شهر تشرين أول المقبل وذلك بعد تأجيلها لعدة مرات لأسباب مختلفة، حيث ستشمل 353 هيئة محلية موزعة على كافة محافظات الضفة الغربية بما فيها القدس.

واستبعد ابو غوش في حديث لغرفة تحرير "معا"، طرح موضوع القوائم الموحدة وإجرائه في جميع المناطق، لافتا الى انه قد يكون طرح بشكل فرعي في بعض المناطق ولكن رسمياً لم يطرح من قبل قيادة الفصائل.

وقال "من الصعب جدا اجراء الانتخابات على شكل قوائم الا في حال اتفقت جميع الفصائل في منطقة معينة ونزلت قائمة واحدة فقط"، مؤكدا انه لا يوجد قرار نهائي متخذ من قبل الجبهة الديمقراطية بخصوص الصيغة التي ستخوض من خلالها الانتخابات.

وقال ابو غوش "ان الجبهة الديمقراطية منفتحة على جميع الصيغ الممكنة وعلى لقاء مع كل القوى السياسية والاجتماعية المعنية".

وأكد ان الانتخابات المحلية تحكمها العديد من الامور منها السياسية والاجتماعية والعشائرية في كل منطقة تختلف عن الاخرى.

ولفت الى ان الجبهة الديمقراطية على اتصال مع مختلف الاحزاب وخاصة الجبهة الشعبية لخوض الانتخابات المقبلة.

وقال ان الجبهة الديمقراطية ستعمل على اختيار اعضائها بالتشاور مع كل قيادتها بالفروع المختلفة.

وأكد ان هناك العديد من الصيغ التي طرحت لإجراء الانتخابات ويتم دراستها حاليا.

وحول البيان الذي صدر عن حركة فتح في نابلس بخصوص الاتفاق على قائمة موحدة، قال ابو غوش: ان هناك توجهات لم تتبلور بعد ولا يوجد قرار نهائي وحاسم لتشكيل قائمة لجميع الفصائل في نابلس، هناك افكار طرحت ولم يقرر شيء.

وكان امين سر حركة فتح في إقليم نابلس محمود اشتيه قد صرح في وقت سابق يوم الخميس ان فصائل منظمة التحرير الفلسطينية في محافظة نابلس اتفقت على خوض انتخابات بلدية نابلس بقائمة وطنية موحدة تمثل القوى والفصائل المنضوية تحت راية منظمة التحرير الفلسطينية.