مصدر عسكري لـمعا: تفاهم اسرائيلي مصري بشان زيادة القوات في سيناء

نشر بتاريخ: 22/08/2012 ( آخر تحديث: 23/08/2012 الساعة: 10:26 )
العريش - معا - اكد مصدر عسكري مصري بان اللقاءات والمفاوضات المصرية الاسرائيلية الراهنة التي تجري بين الطرفين بمعبر كرم ابو سالم تشهد تقدما ملحوظا وتحسنا في المفاوضات الخاصة بادخال مصر قوات عسكرية الى سيناء وبانها مخالفة لاتفاقية كامب ديفيد.

واضاف المصدر العسكري لـ "معا"، ان مصر اجرت عدة لقاءات مع العسكريين الاسرائيليين بمنطقة كرم ابو سالم جنوب معبر رفح البري ومثل الجانب العسكري المصري ضباط الاتصال السياسي المصري وجرى نقاش وتفاوض من خلال اكثر من ستة لقاءات متتالية على مدار ثلاثة ايام متواصلة.

وتابع المصدر العسكري بان اسرائيل قلقة وحائرة للغاية من "الارهاب" المتنامي في سيناء من ناحية ومن ادخال مصر لاليات عسكرية ثقيلة للمنطقة ج لاول مرة منذ توقيع اتفاقية كامب ديفيد وبرغم هذه المخاوف الا ان اسرائيل متفهمة لموقف مصر تماما في حربها ضد الارهاب.

واكد الجانب المصري خلال اجتماعاته مع العسكريين الاسرائيليين ان ظروف مصر سيئة للغاية خلال هذا الظرف العصيب وطالبت اسرائيل تأجيل الحديث عن ادخال القوات العسكرية المصرية الى سناء بالمخالفة لاتفاقية كامب ديفيد .

ونفى المصدر العسكري المصري القريب من هذه المفاوضات ان يكون هناك ضغوطا على مصر من اسرائيل وان ما ينشر في الاعلام مجرد فرقعة اعلامية لكن الحقيقة على الارض ان اسرائيل متفهمة لظروف مصر تماما لكنها قلقة وفقا لما تتسم به اسرائيل دائما من التخوف الامني دون مبرر تجاه اي شيئ.

واشار المصدر العسكري الى ان اسرائيل وخلال المناقشات الدائرة بين العسكريين المصريين والاسرائيليين لم تضغط على مصر ولكنها ابدت اعتراضها على ادخال قوات مصرية لسيناء ولكن مع ردود العسكريين المصريين بان ظروف مصر الراهنة لا تستوجب مطالبتها بسحب القوات اللازمة لمحاربة الارهاب في سيناء كانت ردود العسكريين الاسرائيليين بالسكوت المشوب بالحذر.

ومن ناحية اخرى، فقد سجلت القوات المتعددة الجنسيات بسيناء مخالفة عسكرية على مصر لمخالفة مصر الملحق العسكري لبنود اتفاقية كامب ديفيد الموقعة بين مصر واسرائيل ورفعت القوات متعددة الجنسيات المخالفة العسكرية على مصر الى قيادة القوات بروما والتي ستنتهى بمخالفات مالية كبيرة على مصر تصل الى ملايين الدولارات.

وبسؤال المصدر العسكري المصري عن امكانية ادخال مصر للمزيد من القوات العسكرية بسيناء خلال المرحلة الراهنة اكد ان جميع الاحتمالات مفتوحة لادخال قوات جديدة لمحاربة الارهاب والتنظيمات الارهابية الخطيرة بسيناء لان سيناء جغرافيا مساحتها كبيرة.

كما تقوم الطائرات الحربية المصرية بعمليات استطلاع يومية على مناطق عديدة بشبة جزيرة سيناء لرصد اية تحركات مشبوهة من الجماعات الارهابية.

كما اشاد المصدر العسكري المصري بشخصية وزير الدفاع المصري الجديد الفريق اول عبد الفتاح السيسي.

واكد انه ذو شخصية عسكرية فذة وقوية وتنصيبه وزيرا للدفاع اعطى الجيش المصري دفعة عسكرية قوية خلال المرحلة القادمة وانه قيادة عسكرية مصرية غير عادية يتسم بالهدوء والدهاء العسكري الشديد ويجيد التخطيط العسكري وله خبرة عسكرية ويقول عنه ضباط الجيش المصري بانه رجل عسكري قوي.