الثلاثاء: 29/09/2020

قوات مدججة بالسلاح تحيط خيام الاسرى في سجن النقب استعدادا لاعتداء وحشي عليهم

نشر بتاريخ: 24/05/2005 ( آخر تحديث: 24/05/2005 الساعة: 17:45 )
بيت لحم-افاد مراسل وكالة معاً الاخبارية ومن خلال اتصال هاتفي مع اسير داخل سجن النقب الصحراوي عصر اليوم، ان الاوضاع داخل السجن غاية في التوتر حيث قامت ادارة السجن بقطع الكهرباء عن الاقسام، وقامت بالنداء بمكبرات الصوت في ساعات الظهر تامر جميع الاسرى بالبقاء في خيامهم وعدم التحرك، وتاتي هذه الخطوة على خلفية استفزازات الادارة للاسرى لنقل 1200 اسير الى قسم جديد يخلو من جميع مقومات الحياة البشرية، من حيث ضيق حجم الخيام والبرش( الفراش) الموجود فيها مصنوع من المعدن الذي يعتبر ظاهرة خطيرة اذ انه مؤذي جدا وخصوصا بتواجد السجن في منطقة صحراوية.
وقامت ادارة السجن بتهديدهم بسياسة التفتيش العاري لسلبهم معظم حاجياتهم واجهزة الخلوي كما حدث في سجن مجدو، لكن الاسرى رفضوا ذلك.
واشار الاسير خلال الاتصال الهاتفي ان حالة من التوتر تسود السجن منذ ساعات الظهر حيث تتجمع قوات مدججة بالسلاح وقنابل الغاز والعصي ووسائل القمع الوحشية استعدادا لاقتحام الغرف، في حين يجتمع ممثلي السجن مع ادارة السجن اي ما يسمى لجنة الحوار والاسرى ينتظرون ما ستخرج به اللجنة من نتائج، واضاف الاسير الى انهم ينتظرون الاسروء دوما من ادارة السجون الاسرائيلية، ويشيرون الى قلقهم مما سيحدث من اعتداءات اذ انهم لا يملكون سلاحا للدفاع عن انفسهم سوى كلمة الله اكبر.