اعتقال رئيس تحرير صحيفة الدستور المصرية بتهمة اهانة الرئيس مرسي

نشر بتاريخ: 23/08/2012 ( آخر تحديث: 23/08/2012 الساعة: 20:23 )
القاهرة - معا - رويترز - أمرت محكمة مصرية اليوم الخميس بحبس الصحفي المصري إسلام عفيفي رئيس تحرير صحيفة الدستور اليومية على ذمة محاكمته بتهمة إهانة الرئيس محمد مرسي مما أثار ردود فعل غاضبة استنكرت الحبس الاحتياطي في قضية نشر.

وقال المستشار محمد درويش رئيس محكمة الجنايات بمحافظة الجيزةفي ختام أولى جلسات المحاكمة "أمرت المحكمة بإلقاء القبض على المتهم وحبسه على ذمة القضية."

وغادرت هيئة المحكمة القاعة مسرعة بعد النطق بقرارها الذي اشتمل أيضا على تأجيل نظر القضية لجلسة 16 أيلول. وألقت الشرطة القبض على عفيفي الذي كان يحضر الجلسة.

وهتف صحفيون متضامنون مع عفيفي فور صدور قرار حبسه "يسقط يسقط حكم المرشد".

وقال عفيفي في اتصال هاتفي مع رويترز خلال نقله إلى السجن "كلنا في اختبار حقيقي... أطالب جميع أجهزة الدولة بالتصدي لمحاولات القمع وتكميم الأفواه."

وكانت نيابة أمن الدولة العليا أحالت عفيفي للمحاكمة هذا الشهر بعد أن نسبت إليه أنه خلال تموز وآب "أهان رئيس جمهورية مصر العربية بطريق النشر بأن نسب إليه في عشرة أعداد متتالية بجريدة الدستور تهديده لأمن وسلامة البلاد بادعاء حشده ميليشيات من البلطجية ومثيري الشغب للاعتداء على معارضيه."

وتضمن أمر الإحالة أن عفيفي زعم في الصحيفة أن مرسي نجح في انتخابات الرئاسة في حزيران بالتزوير وأن مصر في عهده تبيع مساحات من الأراضي في سيناء للفلسطينيين تمهيدا لاحتلال الفلسطينيين لشبه الجزيرة المصرية.