الأربعاء: 20/01/2021

طهران تغلق مؤسساتها- فلسطين تؤكد مشاركتها في مؤتمر "عدم الانحياز"

نشر بتاريخ: 23/08/2012 ( آخر تحديث: 24/08/2012 الساعة: 12:46 )
بيت لحم- معا- اكد د. رياض المالكي وزير خارجية فلسطين مشاركة الرئيس محمود عباس في مؤتمر دول "عدم الانحياز" الذي سيعقد يومي 30 و31 آب الجاري في طهران، اضافة الى وفد يضم وزير الخارجية وعدد من كبار الموظفين والإعلاميين.

وأضاف المالكي في حديث لغرفة تحرير "معا"، "ان فلسطين ستشارك في المؤتمر واجتماع وزراء الخارجية الذي سيسبقه".

وأوضح "ان الاجتماع سيناقش العديد من المواضيع على جدول اعمال المؤتمر، وسيقوم ممثلو كل دولة بإضافة ما يرغبون مناقشته وذلك يومي 28 و29 الجاري، لافتا الى انه سيصل والوفد المرافق له طهران يوم 27 الجاري.

وأشار المالكي انه سيقوم خلال اجتماع مستوى وزراء الخارجية بإلقاء كلمة تتمحور حول الاوضاع في الاراضي الفلسطينية، ومن ثم سيعقد اجتماع اللجنة الخاصة بفلسطين في حركة عدم الانحياز وسيقر خلالها "اعلان رام الله"، الذي كان مقررا انعقاده في رام الله بداية الشهر الجاري لكن اجراءات الاحتلال حالت دون ذلك.

ولفت انه بعد انتهاء اجتماعات وزراء الخارجية ستبدأ الوفود الرسمية على مستوى القادة الوصول الى طهران، حيث سيصل الرئيس يوم 29 الجاري.

وأوضح المالكي ان الرئيس محمود عباس سيلقي كلمة في اليوم الاول من افتتاح المؤتمر يوم 30 الجاري، وسيعقد مجموعة من اللقاءات على هامش المؤتمر مع القادة، سيسعى من خلالها الى الحصول على الدعم للموقف الفلسطيني.

وأكد المالكي ان فلسطين تسعى من خلال المؤتمر الى اعادة تأكيد الدول المشاركة على دعم وإسناد القضية الفلسطينية، اضافة الى ادانة حركة "عدم الانحياز" لإجراءات الاحتلال بحق الفلسطينيين من استيطان وشرح معاناة الأسرى، حيث سيتم الحديث عن هذه القضايا بوضوح خلال كلمة الرئيس.

وأشار الى ان الرئيس سيتطرق خلال كلمته ايضا الى ملف التوجه الى الجمعية العامة في الأمم المتحدة للحصول على دولة غير كاملة العضوية.

وقال "سنحصل من خلال مشاركتنا في قمة عدم الانحياز ليس فقط على ادانة الدول المشاركة انما على دعمها السياسي الكبير لفلسطين وقضيتها والتعبير عن ذلك بكل وضوح سيكون من خلال الخطابات والقرارات التي ستتخذ في ختام المؤتمر".

وتمنى المالكي من جميع الدول الالتزام بالقرارات الخاصة بالشأن الفلسطيني والتي سيخرج بها مؤتمر عدم الانحياز.

كما وسيتم خلال المؤتمر اعادة انتخاب فلسطين كنائب لرئيس حركة عدم الانحياز.

وحول موضوع توجه فلسطين للجمعية العامة للأمم المتحدة، قال المالكي: "ندرك تماما ان غالبية الدول الاعضاء في "عدم الانحياز" تدعم التوجه الفلسطيني للأمم المتحدة، وان القيادة تعول كثيرا على دعم تلك الدول.

وأضاف انه بعد مؤتمر عدم الانحياز سيتوجه الى القاهرة للمشاركة في الدورة العادية لمجلس وزراء خارجية الدول الاعضاء في جامعة الدول العربية والذي سيعقد في الخامس من الشهر المقبل، والذي سيتم افتتاحه من قبل الرئيس المصري الجديد محمد مرسي.

وأوضح انه في السادس من سبتمبر ستعقد لجنة المتابعة العربية اجتماعها في مقر الجامعة بحضور الرئيس محمود عباس، من اجل تحديد موعد تقديم الطلب الفلسطيني للتصويت لمشروع قرار حصول فلسطين على دولة غير كاملة العضوية في الامم المتحدة.

وحول المواعيد التي يمكن للجمعية العامة للأمم المتحدة ان تستقبل فيها الطلبات، قال المالكي" ان الجمعية العامة ستبدأ دورتها في السادس والعشرين من الشهر المقبل وتمتد حتى بداية عام 2013، "ونستطيع في اي لحظة تقديم الطلب في الفترة المحددة، وسيتم التصويت عليه خلال اقل من 24 ساعة".

من جانبه صرح رئيس اللجنة المنظمة للدورة 16 لمؤتمر عدم الانحياز علي سعيد لو "ان 51 دولة ستشارك في المؤتمر بوفد رفيع المستوى وان العدد في ازدياد".

وقال في تصريح نقلته وكالة "انباء فارس" الايرانية ان المؤتمر سيحتضن 150 مراسل وصحفي لتغطية اخباره.

وأضاف ان هذا المؤتمر سيكون له اثر كبير على الجمهورية الاسلامية وإستراتيجيتها.

وقال "بينما تعد مسودة بصيغتها النهائية ستكون هناك برامج ترفيهية للمشاريع الصناعية والترفيهية والمدن التاريخية وهي معدة من الان.

وقال ان اجتماعات لجنة الخبراء ووزراء الخارجية ستكون في قاعة الاجتماعات التابعة لمقر الاذاعة والتلفزيون بينما تقتصر اجتماعات القادة على صالة الاجتماعات الكبرى.

وقال ايضا ان ما يقرب من 20 منظمة دولية سوف تشارك في المؤتمر دون ان تنتمي الى حركة عدم الانحياز لكن الدعوة وجهت لهم بصفة ضيف خاص.

وأكد ان المدة التي سيتم فيها منح عطلة رسمية للمؤسسات الرسمية في مدينة طهران باقية على حالها والتي ستبدأ اعتبارا من يوم الثلاثاء وحتى السبت على ان تستمر الاجهزة العامة في تقديم خدماتها العامة، علما انها المدة التي سينعقد خلالها المؤتمر.