الخميس: 22/10/2020

اختطاف مراسل ومصور قناة الحرة في سوريا

نشر بتاريخ: 24/08/2012 ( آخر تحديث: 24/08/2012 الساعة: 21:21 )
سوريا - معا - قالت أرزو القدومي زوجة مراسل قناة "الحرة" في سورية بشار فهمي القدومي، كما نقل موقع الحرة، إن السلطات السورية تحتجز زوجها برفقة مصوره التركي الجنسية جنيت أونال، وذلك بحسب تصريحات نقلتها وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وكانت شبكة "إيه بي سي نيوز" الأمريكية قد نقلت الجمعة عن القدومي قولها إنها تلقت "تقارير من شهود العيان أكدت أن زوجها على قيد الحياة ومصاب في كتفه ومحتجز لدى السلطات السورية".

وكان بشار فهمي، وهو صحفي أردني من أصل فلسطيني يعمل مراسلا لقناة الحرة في تركيا، قد فــُقد مع مصور القناة التركي جنيت أونال مباشرة بعد دخولهما الأراضي السورية لتغطية العمليات القتالية الدائرة هناك.

وأوضح الصحفي التركي الذي يتابع هذه القضية مراد كان أنه أجرى اتصالات خاصة وعلم أن فهمي أصيب في كتفه، وأنه هو والمصور محتجزان لدى عدد من أفراد القوات الموالية لبشار الأسد في سورية المعروفين بـ"الشبيحة".

وكان رئيس المجلس العسكري لمحافظة حلب التابع للجيش السوري الحر عبد الجبار العكيدي قد أعلن الثلاثاء الماضي أن القوات النظامية السورية اعتقلت صحافيين يعملان في قناة "الحرة" التلفزيونية التي تتخذ من واشنطن مقرا لها.