الثلاثاء: 28/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

المجلس الأعلى للقضاء يدعو الامتين العربية والاسلامية الى تحمل مسؤولياتهم تجاه المسجد الاقصى

نشر بتاريخ: 29/01/2007 ( آخر تحديث: 29/01/2007 الساعة: 15:07 )
القدس - معا - ناقش المجلس الأعلى للقضاء الشرعي في فلسطين، تداعيات قيام حكومة إسرائيل بحفريات، وفتح أنفاق تحت أساسات المسجد الأقصى المبارك، على نطاق واسع تهدده بالانهيار، حيث تم الكشف مؤخراً عن حفريات خطيرة تقوم بها سلطات الاحتلال الإسرائيلي لفتح نفق جديد يبدأ من أسفل عين سلوان ويمر بمحاذاة مسجد عين سلوان نحو السور الجنوبي للمسجد الأقصى المبارك أسفل مبنى المتحف الإسلامي.

واكد المجلس في اجتماعه الذي ترأسه الدكتور تيسير التميمي، قاضي قضاة فلسطين رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي، على ما يلي:ـ

1ـ أن استمرار قيام سلطات الاحتلال الإسرائيلي بالحفريات على نطاق واسع تحت أساسات المسجد الأقصى المبارك وفتح أنفاق جديدة يهدده بالانهيار المحقق مما سيؤدي إلى عواقب كارثية يحمل المجلس حكومة إسرائيل المسؤولية الكاملة عنها.

2ـ دعوة الأمتين العربية والإسلامية شعوباً وحكاماً إلى تحمل مسؤولياتهم في التصدي لهذا العدوان المستمر على أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين ونصرة المسجد الأقصى المبارك محور معجزة الإسراء والمعراج وأن يخرجوا عن صمتهم وأن ينتصروا لدينهم وعقيدتهم ومقدساتهم.

3ـ ناشد المجلس الأخوة في حركتي حماس وفتح إلى وقف الاقتتال الدائر بينهما فوراً والتأكيد على حرمته شرعاً.

4ـ دعوة أبناء الشعب الفلسطيني في كل مواقعهم إلى شد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك للصلاة فيه والدفاع عنه بالمهج والأرواح .