الأحد: 21/07/2024 بتوقيت القدس الشريف

قائد بكتائب الاقصى لوكالة معا : سنعمل من كل الساحات ولا يجب ان يغضب احد فالقدس ليست لنا لوحدنا

نشر بتاريخ: 29/01/2007 ( آخر تحديث: 29/01/2007 الساعة: 15:33 )
بيت لحم -معا - فور وقوع عملية ايلات التفجيرية اجرت وكالة معا لقاء خاصا مع ابرز قادة كتائب الاقصى الذراع العسكري لحركة فتح في انتفاضة الاقصى - ابو عدي - والذي أكد ان مجموعاته المسلحة ستعمل من جميع الساحات مع رفضه التأكيد ما اذا كانت لديهم خلايا نائمة في الدول العربية المجاورة ؟

معا : الا تخشون ان يحملكم البعض مسؤولية تعطيل " التهدئة " ؟

ابو عدي : عن اى تهدئة تتحدث نحن نرد على الاحتلال الاسرائيلي الذى ينتهك كل يوم التهدئة المزعومة ويبنى المستوطنات ويحفر تحت الاقصى وهذا رد طبيعي .

معا : هل تعتبرون الساحة الاردنية مفتوحة امامكم من جديد للعمل ضد اهداف اسرائيلية ام ان العملية كانت مجرد ضرورة لمرة واحدة ؟

ابو عدي : لدينا كل المجالات مفتوحة لضرب الاحتلال الاسرائيلي وليس في بالعمل العسكرى ما يسمى لمرة واحدة.

معا : يعني ستستخدمون الساحة الاردنية اذا توفر لكم ؟

ابو عدي : فلسطين والاقصى اغلى من الجميع وهذه هى البداية وليست النهاية وسيرى الاحتلال في الايام القادمة ماذا اعدت له المقاومة .

معا : الاجابة غير واضحة بالنسبة للساحات العربية - هل قررتم فتح الساحة الاردنية امام عملياتكم ؟ وماذا لو غضبت منكم الحكومة الاردنية ؟

ابو عدي : نحن لا نغضب احد ولا نريد ان نعمل ضد احد ، نحن عملنا موجه ضد الاحتلال الاسرائيلى فقط واعتقد ان فلسطين عربية والاقصى لكل المسلمين ويجب على الجميع بالمساعدة على ضرب الاحتلال .

معا : كم استغرق التحضير للعملية أيام او اسابيع او اشهر - اسرائيل تقول ان مثل هذه العملية تحتاج الى اسابيع او اشهر من التحضير ؟

ابو عدي : العملية تم تحضيرها فى 3 ايام فقط وهذا العمل البطولى الذى اثبت للاحتلال بانه ليس لديه مكان امن ونحن كنا نقصد ان تكون العملية في ايلات لكى تكون عبرة للاحتلال وايضا انا بكل صراحة احب ان اشكر اخواننا فى سرايا القدس وكتائب الاقصى على هذا المجهود الرائع .

معا : جنرال اسرائيلي قال ان جيشه قد يتدخل في غزة ضد حماس لمساعدة فتح وانتم تنفذون عمليات فدائية - كيف تفسر ذلك - هل اسرائيل تكذب ام ان هناك جهات في فتح تحاول اظهار فتح كصديق لاسرائيل؟

ابو عدي : اسرائيل كاذبة وحقيرة لان فتح هى العاصفة وفتح ام الشعب الفلسطيني ولكن اذا تحدثت اسرائيل عن اعوان لها وتلزقهم بفتح فهذا شانها ، ولكن اسرائيل تدرك بان فتح هى القادرة على حماية المشروع الوطني الفلسطيني وكل ما تفعلة اسرائيل هو تدمير وضرب فتح وليست اظهارها كصديق .

واريد ان اؤكد بان العملية جاءت بالوقت المناسب وفي المكان المناسب و ان تكون رسالة الى كافة الاطراف الاسرائيلية وحتى لاهلنا واخوانا على ارض غزة بان عدونا الحقيقي هو الاحتلال ونذكرهم بانه الاحتلال ما زال قائما واننا نحن نعيش تحت الاحتلال فيجب على الجميع توجيه البنادق نحو الاحتلال الاسرائيلي وليس الى صدور ابنائنا.

معا : هل لديكم خلايا نائمة في الاردن ومصر والدول العربية ؟

ابو عدي : لن ابوح باي شيء الان ... ما اقوله فقط هو أن هذه هى البداية وسيرى الجميع ماذا اعدت الكتائب للعمل في القريب العاجل.