الأحد: 23/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

عزام الأحمد يستعرض خلال لقاءه القنصل الفرنسي العام الظروف الصعبة التي يواجهها الشعب الفلسطيني

نشر بتاريخ: 29/01/2007 ( آخر تحديث: 29/01/2007 الساعة: 20:48 )
رام الله- معا- استعرض عزام الأحمد رئيس كتلة فتح البرلمانية خلال لقاءه في مكتب الكتلة في مدينة رام الله, اليوم الاثنين, القنصل الفرنسي العام إلاين ريميه والسيد لوكو كوميزون, الظروف الصعبة التي يواجهها الشعب الفلسطيني على مختلف الصعد .

وعبر الأحمد عن امله في سرعة تجاوز الاوضاع الصعبة التي تمر بها الساحة الفلسطينية في ظل احتدام الصراع الداخلي وحالة الفلتان الامني لا سيما في قطاع غزة هذه, مؤكداً على ضرورة العودة للحوار الداخلي الجدي والشامل حول مختلف القضايا المطروحة للخروج بتشكيل حكومة وحدة وطنية باسرع وقت ممكن.

وأشار الأحمد إلى عدم جدية التسهيلات التي ادعت إسرائيل باتخاذها في الأراضي الفلسطينية المحتلة, مطالباً بتكثيف الجهود الأوروبية لإعادة إحياء عملية السلام لعقد مؤتمر دولي للسلام، ومشددا على أهمية عقد هذا المؤتمر خلال المرحلة القادمة ليتم من خلاله تناول جميع قضايا المرحلة النهائية ووضع الآليات والأطر والجداول الزمنية لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية على أساس حل الدولتين.

وطالب الأحمد دول الاتحاد الأوروبي بمزيد من الضغط على الجانب الإسرائيلي لرفع الحصار المفروض على الشعب الفلسطيني, بما في ذلك الحصار الأمني وإزالة الحواجز وتحويل الأموال وإطلاق سراح جميع الأسرى, بما فيهم النواب والوزراء المعتقلين والعودة إلى طاولة المفاوضات للتفاوض حول قضايا الحل الدائم، مؤكداً على رفض الطرف الفلسطيني لأي حل انتقالي أو خيار الدولة ذات الحدود المؤقتة.