الأحد: 26/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

بركة يطالب بيرتس بالكف عن التنكيل بعائلة مقدسية

نشر بتاريخ: 30/01/2007 ( آخر تحديث: 30/01/2007 الساعة: 17:37 )
القدس -معا- بعث النائب محمد بركة، رئيس كتلة الجبهة الديمقراطية البرلمانية في المنيست الاسرائيلي ، اليوم، برسالة الى وزير الأمن عمير بيرتس، طالبه فيها باصدار أوامر للأجهزة الأمنية بالتوقف عن تنكيلها بعائلة فلسطينية من حي سلوان في القدس المحتلة، بحجة ان أحد ابنائها مطارد من قبل الأجهزة الأمنية.

وجاء في الرسالة، التي اعتمدت على رسالة وجهت للنائب بركة، من المحامية فاطمة النتشة التي تعالج القضية:" ان 16 شخصا من عائلة حامد تفرض عليهم سلطات الاحتلال التوجه دائما الى معسكر الاحتلال في بيتونيا، بحجة الإبن المطارد، ويضطر الجميع للبقاء خارج المكاتب هناك طوال ساعات اليوم دون أن يتوجه اليهم أحد من المسؤولين، وفي نهاية اليوم يتلقون استدعاء جديدا لليوم التالي قبل ان يغادروا المكان".

واضافت الرسالة :" انه في إحدى المرات شنت قوات الاحتلال هجوما على بيوت العائلة في الحي المذكور، وبثت الرعب بين الاطفال والنساء، بحجة التفتيش، وتبين ان الضابط الذي يقود حملة التنكيل يُعرف عن نفسه باسم حسن، وهو لا يتوقف عن اطلاق التهديد والوعيد لابناء العائلة".

واشار بركة الى إن العائلة تتكبد خسائر اقتصادية كون ان ابنائها ينقطعون عن اعمالهم بسبب هذه الملاحقات.