الأحد: 03/03/2024 بتوقيت القدس الشريف

اجتماع المؤسسات الاهلية والاعلامية حول التعامل مع الابعاد المتعلقة بخطة الانسحاب من اربع مستوطنات في محافظة جنين

نشر بتاريخ: 03/08/2005 ( آخر تحديث: 03/08/2005 الساعة: 21:57 )
جنين- معا - اجتمع اليوم محافظ جنين مع المؤسسات الاهلية والحكومية والاعلامية للنقاش حول التعامل مع كافة الابعاد والجوانب المتعلقة بخطة الانسحاب من اربع مستوطنات في محافظة جنين ولتشكيل لجنة الحماية والمساندة الاهلية في اطار تمكين الاستعدادات الفلسطينية الرسمية وذلك في قاعة المحافظة .

واعتبر قدوره موسى محافظ جنين ان عملية الانسحاب الاسرائيلي واخلاء المستوطنات في غزة ومحافظة جنين ليس بهبة وزعتها حكومة شارون على الفلسطينيين بل هو عودة حق سلب من اهله منذ حرب 1967 بداية الاستيطان الاسرائيلي في الضفة الغربية وقطاع غزة وجاء الانسحاب نتيجة التضحية و الجهد والمثابرة الذي قدمه الشعب الفلسطيني على مدى سنوات النضال .

واضاف ان الاخلاء الاسرائيلي وانسحابهم من هذه المستوطنات هو انجاز وطني على طريق الخلاص من الاحتلال الاسرائيلي للارض الفلسطينية المغتصبة .

وحذر موسى من عدم الانسياق وراء الاعلام الاسرائيلي ودعايته حول الانسحاب من شمال الضفة الغربية لان الحقيقة هو الانسحاب من اربع مستوطنات شبه فارغة وكانت عبارة عن مساكن لموظفي الادارة المدنية في محافظة جنين حتى تنفيذ اتفاقيات اوسلو واضاف انه يوجد في محافظة جنين لوحدها اثنا وعشرون مستوطنة مازال الاحتلال مقيماً بها بينما الضفة الغربية 155 مستوطنة رسمية مقامة على مساحة 142 مليون متر مربع يقطنها 422 الف مستوطن .

وطلب قدورة من الشعب الفلسطيني قائلاً يجب ان نأخذ فرحة النصر والانجاز وان نواصل جهدنا للخلاص من الاستيطان في المحافل الدولية حتى لا نقع بين الحقيقة والضجة الاعلامية الاسرائيلية التي ترافق عملية الانسحاب .

ونبه المجتمع الدولي واللجنة الرباعية بأن لا يكون الانسحاب من غزة الى مستوطنات الضفة الغربية مذكرا ان الانسحاب سيكون من اربع مستوطنات حسب ما اعلنت عنها اسرائيل ضمن خطة الانسحاب وهي حومش وصانور وجانيم و قاديم .

وتطرق موسى الى سيناريو عملية الانسحاب من المستوطنات الاربعة في جنين وفقاً للاعلان الاسرائيلي حيث قال :" ان حكومة الاحتلال اعلنت ان 15 آب سيكون بداية الاغلاق لمنطقة الانسحاب والتي تشمل القرى الواقعة على مسار الخط من بزاريا جنوباً مروراً بالبلدات والقرى المحاذية لشارع جنين - نابلس ومفرق عرابة وصولاً الى قرية امريحا في الشمال وذلك للعمل عل تهيئة المستوطنين واخراجهم ، وسيستمر الاغلاق من 15/8/2005 وستكون 15/9/2005 وستكون الفترة 4/9/2005 حتى 15/9/2005 هي عملية الاخلاء النهائي للمستوطنين وهذا وفقاً للمعلومات الاسرائيلية ، وتطرق موسى الى المشاكل التي ستواجه الفلسطينيين حيث وصول الطلاب الى مدارسهم لانه كما هو معروف تفتح المدارس ابوابها في بداية شهر ايلول والمشكلة الاخرى هي وصول المزارعين الى اراضيهم والعناية بمزروعاتهم لهذا سيحتاجون الى الطرق البديلة وذكر موسى ان المحافظة عملت بالتعاون والتنسيق مع المؤسسات الاجنبية والاهلية والرسمية على انشاء غرفة عمليات في مقر المحافظة ووضعت خطة امنية بالتعاون مع الاجهزة الامنية والمدنية لمواجهة اي طارىء والعمل على معالجته والتعامل معه اثناء عملية الانسحاب كما شكلت لجنة اعلامية لمتابعة العملية