الأحد: 25/10/2020

سرايا القدس تعلن مسؤوليتها عن سقوط صاروخ بالخطأ على منزل في بيت حانون وتتعهد بتحمل النتائج

نشر بتاريخ: 04/08/2005 ( آخر تحديث: 04/08/2005 الساعة: 03:06 )
غزة- معا- اعلنت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي مسؤوليتها عن اطلاق صاروخ محلي الصنع كان قد سقط بطريق الخطأ على منزل في بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة أول امس الثلاثاء مما ادى الى استشهاد طفل واصابة عدد آخر من المواطنين بجراح.

وقالت السرايا في بيان وصلت نسخة منه وكالة معا " تعلن سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي مسؤوليتها عن اطلاق الصاروخين على مغتصبة سديروت الصهيونية, والذي سقط احدهما بطريق الخطأ على منزل عائلة آل اشقر في منطقة بيت حانون".

واضافت السرايا انها " اذ تعلن المسؤولية الاخلاقية والشرعية عن اطلاق الصاروخين فاننا نتحمل كافة النتائج المترتبة على هذا الاعلان من استشهاد الطفل الفلسطيني ياسر الاشقر وسقوط عدد آخر من الجرحى".

وقدمت سرايا القدس التعازي لعائلة الشهيد الاشقر مؤكدة على انه سيتم اتخاذ الاجراءات اللازمة مع عائلة الشهيد بما يقتضيه الشرع والعرف, كما تمنت الشفاء العاجل للجرحى.

واكدت السرايا على انه لا يجوز بأي حال من الاحوال استغلال هذا الحادث المؤسف للنيل من المقاومة, معترفة في الوقت نفسه بالخطأ الذي قالت انه يحدث حتى مع اقوى الجيوش العالمية تسليحا وقدرة.

وكان وزير الشؤون المدنية الفلسطيني محمد دحلان قد دعا الى وقف ما أسماه "العبث" بحياة المواطنين ووقف إطلاق الصواريخ على المستوطنات الإسرائيلية في القطاع فورا وبأي شكل من الأشكال, وقال دحلان الذي كان يعقب على حادثة استشهاد الطفل في بيت حانون يجب على الجميع ان لا يتهربوا من هذه المسؤولية وأن يوقفوا هذا العبث فوراً وبأي شكل من الأشكال "بالإقناع أو بالقوة أو بأية طريقة".

من جانبها اوضحت سرايا القدس انها حرصت طوال الفترة السابقة على ان تكون هندسة الصورايخ في تطور مستمر وأداء افضل, مشيرة الى انه تم اطلاق العشرات من الصواريخ وقد اعترف الاسرائيليون بتحقيقها أهدافها.

ودافعت حركة الجهاد عن موقفها من اطلاق الصواريخ قائلة "انها تأتي في مواجهة الهجمة الشرسة التي تستهدف الحركة, والرد على الخروقات الصهيونية المستمرة بحق شعبنا الفلسطيني".

من جانب آخر استنكرت سرايا القدس صدور بيان يحمل اسمها تضمن اتهامات لمطلقي الصواريخ, ووصفهم بمجموعات مشبوهة, قائلة " الذي يشوه المقاومة ويعمل على تحقيق اهداف العدو هو المشبوه ونحن نؤكد ان هذا البيان اما صاحبه مشبوه وفي افضل الاحوال سنعتبره لا يعرف شيئا وبعيدا كل البعد عن سرايا القدس".

وحذرت السرايا كل من يقف خلف مثل هذه البيانات دون التحقق والرجوع الى قيادة السرايا, مشيرة الى ان سرايا القدس وابناء الجهاد الاسلامي اكبر بكثير من كل هذه المزايدات والمتاجرات الرخيصة والمبتذلة, واضافت" لن نسمح بتكرار مثل هذه البيانات اللامسؤولة ولن نخجل او نجبن ان نعترف باخطائنا كما يشرفنا ان نعتز بمنجزاتنا".