المجلس العلمي يستقبل وفداً من مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى

نشر بتاريخ: 11/09/2012 ( آخر تحديث: 11/09/2012 الساعة: 14:04 )
غزة-معا- استقبل المجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين، اليوم الثلاثاء بمقره في محافظة خان يونس ، وفداً من مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى بقطاع غزة .

وضم الوفد كلاًّ من نائب مدير عام المؤسسة ورئيس الرقابة والتفتيش أحمد الشاويش ورفقة زملط مدير مكتب رئيس المؤسسة وسامح الجدي القائم بأعمال مدير العلاقات العامة والإعلام ، حيث كان في استقبالهم نائب الرئيس العام للمجلس الشيخ فؤاد أبو سعيد , وأمين السر الشيخ مجدي المصري، ومحمد النباهين مدير دائرة العلاقات العامة والإعلام.

ورحب الشيخ فؤاد أبو سعيد بالوفد الزائر على زيارتهم الكريمة لمقر المجلس العلمي ، مشيداً بدور مؤسسة الشهداء والجرحى في قطاع غزة والتي تخدم وترعى فئة كبيرة داخل المجتمع وخارجه , لافتاً أن تكون هذه الزيارة من أجل التعاون في العمل الخيري والإنساني والاجتماعي ، وذلك لرفع شيء من المعاناة التي يعانيها الشعب الفلسطيني.

وأكد الشيخ أبو سعيد أن العمل الفردي والتعصب والتحزب ليس من مصلحة الوطن ويفرق الأمة , ولا بد للمؤسسات أن تتآلف وتتكاتف وتربط أفرادها مع بعضها البعض وأن تكون جميعاً في بوتقة واحدة للنهوض بهذه الأمة وبهذا المجتمع- مجتمعنا الفلسطيني سواء هنا أو في الشتات.

من جانبه ، نقل أحمد الشاويش نائب مدير عام المؤسسة تحيات انتصار الوزير وكذلك مدير عام مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى الأستاذ محمد النحال (أبو جودة) ، مثمناً التعاون المشترك بين مؤسسته والمجلس العلمي من خلال تنفيذ مشروع إفطار الصائم لأسر الشهداء والجرحى في محافظة خان يونس، معرباً عن أملة أن يكون في القريب والمستقبل تعاون أكبر وأعظم لخدمة هؤلاء الأسر.

بدروه ، شدد سامح الجدي على أن جهود المجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين هي بينة وملموسة وهي دائماً في الميدان مشيراً إلى أن بصماته واضحة على مستوى قطاع غزة والضفة الفلسطينية من خلال رعاية وكفالة آلاف الأيتام في فلسطين ومن خلال برامجه الدعوية وتقديمة المساعدات الإنسانية والإغاثية والاجتماعية.

وفي نهاية اللقاء قدم أ. أحمد الشاويش درع شكرٍ تقديرٍ باسم منظمة التحرير الفلسطينية ومؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى للمجلس العلمي للدعوة السلفية بفلسطين لجهوده