مكرمة رئاسية لجمعية قلقيلية لرعاية وإيواء الأيتام ومعاقين من المحافظة

نشر بتاريخ: 11/09/2012 ( آخر تحديث: 11/09/2012 الساعة: 14:38 )
قلقيلية - معا - سلم العميد ربيح الخندقجي محافظ قلقيلية واللواء رائدة الفارس " أم جواد " مسؤولة ملف الشؤون الإنسانية في مكتب الرئيس والدكتور مدحت طه مسؤول الملف الصحي مكرمة الرئيس محمود عباس أبو مازن واشتملت المكرمة مبلغ مالي لجمعية دار الإيمان لرعاية وإيواء الأيتام ، ومبلغ مالي وطابعة برل للكفيف محمود احمد ذيب جرار ، وكرسي كهربائي متحرك ومبلغ مالي للطالب الجامعي المعاق عبد الكريم بدر صوان .

وأكد المحافظ أن الرئيس محمود عباس " أبو مازن " في تواصل دائم ومستمر مع أبناء شعبه من خلال متابعة أوضاعهم والوقوف إلى جانبهم من اجل التخفيف من معاناتهم وتقديم هذه المكرمة لمؤسسة الأيتام وتقديم الكرسي الكهربائي المتحرك وطابعة برل لمعاقين من المحافظة تبين مدى تلمس الرئيس لاحتياجات المواطنين والعمل على تلبيتها.

وأشار المحافظ إلى أن هذه المكرمة من المكرمات الكثيرة التي يقدمها الرئيس إلى أبناءه في كافة المحافظات، مضيفا ان مكتب الرئيس يتبنى توفير عشرة كراسي كهربائية متحركة لأطفال وطلاب من المحافظة للعمل على تسهيل أمورهم الحياتية ووصولهم إلى مدارسهم للتخفيف عليهم وتمكينهم من تحقيق أهدافهم.

من ناحيتها، عبرت اللواء الفارس عن سعادتها بتمثيل الرئيس وتلمسنا الفرحة على وجوه المعاقين وذويهم ، مضيفة أننا في تواصل مع كافة المحافظات الفلسطينية ونقدم كل ما يمكن أن نقدمه للحالات الإنسانية بتوجيهات من الرئيس.

بدوره شكر حسن شريم رئيس جمعية قلقيلية لرعاية وإيواء الأيتام فخامة الرئيس على هذه المكرمة التي تدل على مدى اهتمام مؤسسة الرئاسة باحتياجات الأطفال وخاصة الأيتام.

وشكر احمد جرار والد الكفيف محمود فخامة الرئيس محمود عباس على هذه المكرمة المقدمة لابنه ، مشيرا الى اهمية دعم الاطفال الكفيفين والعمل على تطوير الجمعيات التي ترعاهم والعمل على تطوير الخدمة فيها.

وقدم عبد الكريم صوان شكره لفخامة الرئيس على المكرمة التي ساهمت في حل مشاكله اليومية في التنقل خاصة وانه طالب جامعي ويحتاج للخروج يوميا لممارسة حياته بشكل طبيعي.