ورشتي عمل في جمعية اللد حول توعية الناخبات من النساء في بيت دجن وبيت ايبا في نابلس

نشر بتاريخ: 04/08/2005 ( آخر تحديث: 04/08/2005 الساعة: 11:43 )
نابلس-معا عقدت جمعيّة اللّد الخيريّة في محافظة نابلس والشمال ورشتي عمل
استهدفت توعية الناخبين في الإنتخابات التشريعيّة القادمة وقد تمّ عقد هذه الورش
في كلّ من قريتي بيت دجن وبيت إيبا وبالتعاون مع المراكز النسويّة في تلك القرى .

وخلال الورش التي أدارها كلاّ من المحامي وسيم برغال والسيّدة رجاء سلامة وحضرها 80 مشاركة من أهالي القرية تمّ استعراض عدد من المواضيع الخاصّة بالقانون الإنتخابي العام وآخر تعديلاته بالإضافة إلى الأنظمة الإنتخابيّة المختلفة فشروط الإنتخاب والترشيح، وعدد من المواضيع الأخرى كاللجان الإنتخابيّة والرقابة على الإنتخابات فالحملة الإنتخابيّة والإقتراع والتصويت وغيرها من المواضيع المتنوّعة.

ومن جهة أخرى وخلال التدريب الذي استمرّ لمدّة ثلاث ساعات تمّ الخروج بعدد من التوصيات الخاصّة والعامّة منها ما تعلّق بنظرة المواطن الفلسطيني للقانون الإنتخابي الجديد والذي تمّ إقراره منذ فترة قصيرة ومنها التأكيد على ضرورة استمراريّة فتح باب التسجيل أمام المواطنين حتّى يوم الإقتراع للسماح للجميع بممارسة حقه في الإقتراع والتصويت كذلك فقد أثنت المشاركات على اعتماد السجلّ الإنتخابي دون السجلّ المدني لما فيه من ضمان لنزاهة وشفافيّة العمليّة الإنتخابيّة ولكنّهم انتقدوا في الوقت ّذاته القانون الإنتخابي المعدّل لإعتماده كوتة نسويّة لا تضمن الفوز وإنما تضمن الترشيح مطالبين بإعتماد كوتة تضمن دخول المرأة إلى ساحة المجلس التشريعي واعتماد نظام التسجيل من بيت إلى بيت تسهيلاً على المواطن الفلسطيني كذلك العمل على تثقيف المواطنين لاختيار ممثّليهم حسب ما يرونه مناسباً وبدون تمييز عشائري أو ديني أو عرقي.

وأخيراً أكدت النساء على ضرورة تحديد موعد قريب لعقد الإنتخابات التشريعيّة بالإضافة إلى إتاحة الفرصة لهم للإختيار بدون ضغط أو إكراه.

ومن جهة أخرى فقد أشارت السيّدة شادية منصور منسّقة مشروع توعية الناخبين المموّل من مشروع تمكين بأنّ هذه الورش تأتي ضمن سلسلة من الورش التدريبيّة التي بدأت جمعيّة اللّد بتنفيذها بغية تثقيف الناخبين والناخبات حول القانون الإنتخابي الجديد وآليّات الإنتخاب الخاص به.