الخميس: 24/09/2020

رؤساء الكنائس الارثوذكسية في استطبول اقروا اقالة البطريريك ايرونيوس

نشر بتاريخ: 25/05/2005 ( آخر تحديث: 25/05/2005 الساعة: 09:00 )
"لقد أقيل البطريرك" هذا ما قاله متروبوليت القدس كيساريوس اسيليوس بعيد قرار رؤساء الكنائس الأرثوذكسية الذين اجتمعوا في اسطنبول وأقروا رسمياً اقالة بطريرك الطائفة الأرثوذكسية في فلسطين والأردن ايرينيوس الأول لفضيحة بيع أراضي تملكها الكنيسة في القدس لمتطرفين يهود.
فقد اجتمع البطاركة في اسطنبول أمس, و ضم الاجتماع 42 ممثلاً عن 14 كنيسة بينهم بطاركة عرب و يونان وأوروبيون. وقد اكد المشاركون على أن البطريرك المعزول بات شخصاً غير مرغوب به وطالبوا باقالته رسمياً, واعادة ما سلبه من أموال وأوقاف وعقارات وأملاك للكنيسة.
وأكدت المصادر الصحافية التي تواجدت في اسطنبول على اجماع كافة البطاركة والمطارنة على أهمية مغادرة البطريرك المعزول.
وكان الأب الارشمندريت عطالله حنا, الناطق باسم الكنيسة الأرثوذكسية في القدس قد أكد في تصريحات سابقة لوكالة الأنباء الفلسطينية المستقلة معاً أن الكنيسة عزلت ايرينوس الأول, والمجمع المقدس قد انتدب ثلاثة رجال دين ليتولوا مهامه الكنسية التي أوكلت اليه سابقاً كبطريريك الى أن يتم انتخاب بطريرك جديد قادر على ادارة شؤون الرعية في فلسطين والأردن.