الأحد: 29/11/2020

اعتصام ومسيرة ومهرجان خطابي بالخليل تضامناً مع الموظفين المضربين عن العمل في القطاعات المهنية والصحية

نشر بتاريخ: 04/08/2005 ( آخر تحديث: 04/08/2005 الساعة: 18:51 )
الخليل - معا - نظمت اللجان الشعبية الفلسطينية في محافظة الخليل صباح اليوم اعتصام شعبي وجماهيري حاشد تضامناً مع الموظفين والعاملين المضربين عن العمل في القطاعات المهنية والصحية واحتجاجاً على عدم تلبية مطالبهم ، حيث تجمع منذ ساعات الصباح حشود من المتضامنين امام المستشفى الحكومي بالخليل واقيم اعتصام حاشد امام مبنى المستشفى بحضور الامين العام للجان الشعبية الفلسطينية عزمي الشيوخي وعضو المجلس التشريعي الفلسطيني النائب موسى ابو صبحة وكوادر العمل الشعبي والجماهيري بالخليل وشارك في الاعتصام نقباء النقابات المهنية في المحافظة والاطباء والممرضين والصيادلة وفنيي المختبرات والاشعة والمهندسيين وحشد من الوجهاء والمواطنين والمرضى .

وانطلق المعتصمون بمسيرة شعبية وجماهيرية حاشدة من امام المستشفى الحكومي باتجاه الشارع الرئيسي وهم يهتفون الشعارات الوطنية ويرددون الاهازيج الشعبية وتعالت الهتافات المطالبة بانصاف الموظفين العاملين في القطاعات المهنية والطبية والمنادية بحقوق الموظفين وبالاستجابة لمطالبهم .

وتجمع المشاركين في المسيرة امام مبنى المستشفى الحكومي حيث تحولت المسيرة إلى مهرجان خطابي مندد بعدم اهتمام الجهات الرسمية لمطالب الموظفين وفي بداية المهرجان .

الامين العام للجان الشعبية الفلسطينية عزمي الشيوخي القى كلمة اشاد فيها بالدور الرائد والنضالي لموظفي القطاعات المهنية والصحية موضحاً ان الاطباء والممرضين وفنيي المختبرات والاشعة والمهندسيين والصيادلة والاداريين العاملين في الوظائف الحكومية قد قدموا الشهداء والجرحى والاسرى على طريق الاستقلال والتحرير واقامة الدولة الفلسطينية وكانوا شركاء في النضال والمقاومة من خلال مخاطراتهم ووجودهم على تماس مع الحدث وفي ميادين الصراع الفلسطيني الاسرائيلي


وطالب الشيوخي الحكومة الفلسطينية وعلى رأسها رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع أن تعمل على حل قضية الموظفين مطالبا المجلس التشريعي ان يحجب الثقة عن الحكومة في حال استمرار المشكلة وعدم حل قضية الموظفين حلاً عادلاً كما طالب الشيوخي بإقالة وزير الصحة وحجب الثقة عنه لاهماله وعدم جديته في ايجاد حل لقضية المضربين عن العمل في وزارته .

من جهته القى الدكتور محمد ابو زنيد رئيس نقابة التمريض في محافظة الخليل كلمة اكد خلالها على مطالب القطاع الصحي المضرب عن العمل قائلا اننا نطالب رئاسة مجلس الوزراء بان لا يتناقص الراتب الاساسي لانه حق مكتسب وطالب بربط الراتب بغلاء المعيشة و التسكين على الدرجة الرابعة للبكالوريوس والخامسة للدبلوم و صرف علاوات مهنية (70% ) للماجستير و (60% ) للبكالوريوس و (50%) للدبلوم وثلاث سنوات (40% ) للدبلوم سنتان وصرف علاوة مخاطرة وهي كانت تصرف سابقا وهي حق مكتسب لا تراجع فيه ومقدارها (30%) وصرف علاوة بدل سهر وسد العجز الحاصل في المهن الطبية وصرف العلاوات السنوية و صرف علاوة ندرة (10% ) واعادة صرف ما خصم على تطبيق نظام الخدمة المدنية السابق .

امين سر حركة فتح في اقليم شمال الخليل محمد حسن الجبارين الذي عبر عن تضامن حركة فتح في اقليم جنوب الخليل مع مطالب الموظفين المضربين عن العمل مطالباً بتصعيد خطواتهم النقابية حتى نيلهم حقوقهم .