الخميس: 30/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

قاضي قضاة فلسطين يؤكد أن الأقصى في خطر ويدعو العرب والمسلمين لنصرته

نشر بتاريخ: 07/02/2007 ( آخر تحديث: 07/02/2007 الساعة: 15:47 )
القدس- معا - أكد الدكتور تيسير التميمي, قاضي قضاة فلسطين رئيس المجلس الأعلى للقضاء الشرعي، أن قيام جرافات الإحتلال الاسرائيلي بهدم الطريق التاريخي المؤدية الى باب المغاربة, أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك, وما تبقى من مبان إسلامية أثرية, تعود للعصر المملوكي وهدم أساسات مسجد البراق, الذي يعتبر جزءاً من السور الغربي للمسجد الأقصى المبارك (حائط البراق), واستمرار حكومة إسرائيل بحفريات على نطاق واسع, وفتح شبكة أنفاق وبناء كنس تحت اساساته وبجواره, يعرض المسجد الأقصى لخطر الانهيار والتهويد وبين الشيخ ما يلي:-

1. إن المسجد الأقصى المبارك جزء من عقيدة المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها بقرار رباني لقوله تعالى" سبحان الذي أسرى بعبده ليلاً من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله" وهو مسجد خالص للمسلمين بجميع مبانيه وساحاته وأسواره وأبوابه وقبابه وفضائه وأساساته ولا علاقة لليهود به من قريب أو بعيد .

2. التأكيد على كذب جميع الروايات الإسرائيلية بخصوص الحفريات في المسجد الأقصى وأن دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس هي الجهة الوحيدة المختصة بترميم وصيانة مبانيه واسواره واشاد بدورها في ادارته واعماره وفضح مخططات الاحتلال الإسرائيلي للنيل منه .

3. تتحمل حكومة اسرائيل المسؤولية الكاملة عن العواقب الكارثية لعدوانها على مسرى نبينا محمد صلى الله عليه وسلم بما يهدد الأمن والسلام في المنطقة والعالم بأسره.

4. دعوة العرب والمسلمين في جميع انحاء العالم قادة وشعوباً ومنظمات الى التحرك السريع لنصرة أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين الذي يمثل جزءاً غالياً من عقيدتهم الاسلامية ورمزاً لكرامتهم وعزتهم وشرفهم.

5. دعوة منظمة المؤتمر الإسلامي ولجنة القدس وجامعة الدول العربية ومنظمة اليونسكو إلى تحمل مسؤولياتها التاريخية والإنسانية والوفاء بالتزاماتها تجاه المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس لمنع حكومة اسرائيل المضي في تنفيذ مخططاتها بارتكاب ابشع الجرائم الإرهابية بحق الأمة الاسلامية وأعز مقدساتها .

6. دعوة خطباء المساجد في العالم الإسلامي الى بيان مكانة القدس والمسجد الأقصى المبارك في عقيدة الامة وتاريخها وضميرها و وجدانها واعتبار يوم الجمعة بعد غد 9/2/2007م يوم غضب عارم في العالم تخرج فيه المسيرات والمظاهرات للتنديد بجريمة الاحتلال الإسرائيلي ضد المسجد الأقصى المبارك ومدينة القدس.

7. مناشدة جميع أبناء الشعب الفلسطيني وقواه وفصائله في جميع مواقعهم الدفاع عن المسجد الأقصى المبارك وشد الرحال إليه لحمايته بالمهج و الأرواح والوجوب على كل مسلم يستطيع الوصول إليه ان يرابط فيه.

أكد الشيخ الدكتور تيسير التميمي, قاضي قضاة فلسطين, أن المسجد الأقصى في خطر, ويدعو العرب والمسلمين لنصرته واعتبار يوم الجمعة يوم غضب عارم في العالم للتديد بهدمه وتهويده.