تلقوا تهديدات من الجماعات - رحيل جميع الاقباط المصريين من رفح

نشر بتاريخ: 27/09/2012 ( آخر تحديث: 27/09/2012 الساعة: 22:25 )
العريش - معا - غادر جميع الأقباط المصريين المقيمين بمدينة رفح المصرية بعد تلقيهم تهديدات بضرورة سرعة مغادرتها من قبل الجماعات التكفيرية.

وقال يوسف صبحي راعي كنيسة العائلة المقدسة برفح لـ"معا": "بان التهديدات جاءت من خلال بيان القي أمام منزل احد الأقباط".

وأضاف بان احد الأقباط المقيمين برفح ويدعى ممدوح نصيف قد تعرض لإطلاق نار من قبل تكفيريين برفح ونجا من الموت، متابعا "إن جميع الأقباط المقيمين برفح من الموظفين الحكوميين توجهوا لمحافظ شمال سيناء اللواء عبد الفتاح حرحور وطالبوه بحمايتهم ونقلهم إلى مدينة العريش حيث يعملون بقطاعات التربية والتعليم والصحة ومجلس المدينة والبنوك".

وأشار إلى ان كنيسة رفح المعروفة بكنيسة العائلة المقدسة قد تعرضت لهجوم وحرق خلال جمعة الغضب بتاريخ 20 يناير 2011 خلال أحداث الثورة وتعرضت للسرقة والتدمير عدة مرات ومحاولة تدميرها بالمتفجرات أكثر من مرة بالداخل وتركت مهجورة حتى الآن بل ورحل الأقباط عن رفح التي تشكل تهديدا خطيرا بسبب تنامي الجماعات التكفيرية برفح والشيخ زويد الذين يطلقون على هذه المنطقة بـ"الإمارة الإسلامية".