الإثنين: 20/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

رئيس محكمة الاستئناف الشرعية يطالب بوقف اعمال التدمير في باب المغاربة

نشر بتاريخ: 07/02/2007 ( آخر تحديث: 07/02/2007 الساعة: 17:51 )
القدس- معا - أبرق سماحة القاضي أحمد الناطور - رئيس محكمة الاستئناف الشرعية العليا، برقيات مستعجلة وشديدة اللهجة إلى كلٍ من رئيس الحكومة الإسرائيلي، وزيرة التربية والتعليم - بصفتها الوزيرة المسؤولة عن سلطة الآثار، ووزير البناء والإسكان - بصفته الوزير المسؤول عن ما يسمى ب "شركة تطوير الحي اليهودي في القدس القديمة"، وطالبهم بأن يصدروا أمراً فورياً لإيقاف أعمال التدمير التي تقوم بها الشركة المذكورة بالتعاون مع سلطة الآثار في محيط المسجد الأقصى المبارك. واستنكر سماحته بشدة هذه الأعمال المشينة.

وقال سماحته " إن على الجميع أن يعلم أن أي مساسٍ بالمسجد الأقصى المبارك أو أي محاولة لتغيير الوضع الراهن في محيطه، إنما سيشكل سبباً لتصادماً وجاهياً بين اليهودية والإسلام، ويصب الزيت على النار ".

وأضاف سماحته " إن سلطة الآثار هذه قد سجلت في وقتٍ قصيرٍ جداً سجلاً مشيناً حافلاً بأعمال التدنيس والتدمير للمقابر الإسلامية كان آخرها اقتلاع عظام الموتى من مقبرة مأمن الله التاريخية في القدس الشريف ".