الأحد: 23/06/2024 بتوقيت القدس الشريف

سوق فلسطين للاوراق المالية يؤكد ارتفاع البطالة الى 40% وارتفاع نسبة الفقر فى فلسطين الى 60%

نشر بتاريخ: 08/02/2007 ( آخر تحديث: 08/02/2007 الساعة: 18:05 )
رام الله - معا- عقد سوق فلسطين للاوراق الماليه ورشة عمل في مدينة رام الله اليوم بعنوان شركة فلسطين للتنمية والاستثمار "باديكو" ودور القطاع الخاص في تنمية الاقتصاد الفلسطيني .

حيث تحدث الدكتور فاروق زعيتر الرئيس التنفيذي لشركة باديكو عن نشاطات الشركه وربطها بالقطاع الخاص وعن العلاقه بين الدخل القومي ورصيد الافراد،مبينا ان الدخل القومي في فلسطين قد انخفض بمعدل 27% ،وان البطاله قد ارتفعت في عام 2006 الى 40%،بالاضافه الى ارتفاع نسبة الفقر الى 60%.

ومن ناحية اخرى تحدث الدكتور زعيتر عن ما يجب القيام به للنهوض بالتنميه الاقتصاديه و عن تطوير القاعده الماديه للانتاج وتحسينه،
بالاضافه الى جذب رؤوس الاموال من الخارج للاستثمار في فلسطين عن طريق القطاع ا لخاص .

ونوه الى دور باديكو الكبير في هذا المجال،وضرورة انفتاح رجال الاعمال والمستثمرين على الخارج،اضافة لتهيئة الظروف للاموال الخارجيه حتى يتم استثمارها في فلسطين مركزا على واجب الدوله في هذا المجال.

وفيما يخص الادوات والخطوات الواجب اتباعها لجلب المستثمرين من الخارج فقد تحدث الدكتور زعيتر عن صناديق الاستثمار المشترك باقتناء الشركات في مرحلة النمو والانطلاق عن طريق مساعدتها في الاندماج

وتطرق الدكتور زعيتر الى المعيقات امام الاستثمار في فلسطين والمتمثله في مضايقات الاحتلال وضعف التجاره الخارجيه والقيود المفروضه عليها.

وفي حديثه عن اهداف شركة باديكو ركز الدكتور زعيتر على مساهمة الشركه في اعادة بناء الاقتصاد الفلسطيني من خلال الشركات التابعه والتي ساهمت في عدة مجالات مثل السياحه والعقار ،حيث نوه الى تحويل الشركه من شركه مساهمه خصوصيه الى شركه مساهه عامه.

من جانب اخر اكد على اقبال المستثمرين الخليجيين الى الاستثمار في سوق فلسطين للاوراق الماليه.

وعن استراتيجية الشركه لعام 2007 فقد اكد الدكتور زعيتر على الاستمرار على الاستثمارات المباشره في مختلف القطاعا ت في فلسطين من خلال الاشتراك مع مؤسسات في صناديق في الخارج على اساس التبادل من خلال الاستثمار ذو اهداف مشتركة والتركيز على الاستثمارات المباشرة داخل فلسطين والمشاركة مع المستثمرين خارج فلسطين .