مؤسسة الاراضي المسكونية تستعد لاطلاق جائزة المغتربين الاولى

نشر بتاريخ: 03/10/2012 ( آخر تحديث: 09/10/2012 الساعة: 18:07 )
واشنطن - بيت لحم - أعلنت مؤسسة الأراضي المقدسة المسيحية المسكونية أنها في طور الاستعدادات لمنح جائزة المغتربين الأولى لرجل الأعمال الفلسطيني المغترب خوسيه سعيد صافية خلال مؤتمرها لهذا العام والذي يوافق 9/10 تشرين الأول؛ إذ إن هذا هو المؤتمر السنوي الرابع عشر ويقام سنوياً في العاصمة واشنطن الأمريكية بمشاركة أكثر من 400 شخصية فلسطينية وأمريكية وعالمية.

ويأتي هذا المؤتمر في هذا العام ليتضمن المؤتمر الاقتصادي والاستثماري الثالث والذي يهدف إلى التعريف بالبنية الاقتصادية وما هية الفرص لتعزيز وتقوية الاستثمار في فلسطين.

وفي هذا الإطار فقد أشار راتب ربيع رئيس المؤسسة إن تنظيم المؤتمر لهذا العام نابع من رؤية المؤسسة بأهمية التواصل مع المؤسسات والكنائس الأمريكية من جانب ومع أبناء فلسطين في دول الاغتراب من جانب آخر، مؤكداً على أن المرحلة القادمة تتضمن وتتطلب منا العمل بشكل استراتيجي على تعزيز أفق التعاون الاجتماعي والثقافي والاقتصادي لدعم بناء الدولة والإنسان الفلسطيني مشيراً إلى وجود مكنون ومخزون قوي من الداعمين لفلسطين واهلها مسيحيين ومسلمين في مسيرة استقلالهم.

حيث أكد على أن المؤسسة ومنذ تأسيسها منذ أكثر من 12 عاماً عملت بالشراكة مع الكنائس والمؤسسات والأفراد الأمريكيين على تنفيذ العديد من المشاريع التنموية والاقتصادية لدعم المجتمع الفلسطيني؛ وكمحصلة تراكم لهذه المسيرة فإن هنالك فرصة كبيرة للعمل على الإعداد للمرحلة القادمة والتي يعتبر الاقتصاد من أهم مقوماتها وركائزها وذلك في إطار يتضمن الأخذ بعين الاعتبار للبعدين الاجتماعي والثقافي في جميع مبادراتنا التنموية والاقتصادية.

وذكر ربيع أن أهم وأبرز الأحداث في مؤتمر هذا العام هي تقديم جائزة"مؤسسة الأارضي المقدسة المسيحية المسكونية للمغترب الفلسطيني"؛ والتي يتم منحها لاول مرة لتكريم الشخصيات والمؤسسات الفلسطينية في دول الإغتراب والتي كان لهم الأثر في دعم الواقع والقضية الفلسطينية وعلى كافة الأصعدة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية حيث سيتم منح الجائزة لأول مرة هذا العام لرجل الأعمال خوسيه سعيد صافيه مؤسس ورئيس مؤسسة فلسطين - بيت لحم 2000 التشيلي؛ والذي يعتبر من أهم الشخصيات الفلسطينية والعالمية والذي عمل العديد من المشاريع وقدم الكثير لفلسطين وشعبها وقضيتها على كافة المجالات والأصعدة؛ ويأتي هذا التكريم كامتداد لعمل المؤسسة للتواصل مع أبناء فلسطين المغتربين على الصعيد التراثي والثقافي والاقتصادي علماً بأن مشروع المؤسسة إعرف تراثك الوطني يهدف إلى التواصل مع أبناء فلسطين وشبابها المغتربين وربطهم مع جذورهم وهويتهم الفلسطينية.

|191005|

هذا ويذكر أن جدّ خوسية سعيد "عيسى" هاجر إلى بيرو من القدس؛ حيث أنه من خلال العمل الشاق والمثابرة حقق النجاح الباهر وساهم واولاده الخمسة بشكل واضح في عملية النمو المستمر والتطوير خصوصاً فيما يتعلق بصناعة الغزل والنسيج في بيرو وبوليفيا، وايضاً إدارة مزارع القطن الواسعة ومصانع القطن والغزل، وأصبح خوسيه المشارك الرئيس في عمليات عائلته الكبيرة في سن مبكرة. خلال عام 1940 انتقلت عائلته إلى تشيلي لتطوير صناعة الغزل والنسيج، وخوسيه سعيد كان مشاركا نشطا في تأسيس الأعمال ومصانع النسيج. وفي عام 1960 قام خوسيه وعمه بتأسيس بنك ديل تراباجو، الذي نما ليكون من بين أكبر خمسة بنوك في تشيلي.

هذا وقد قاد سعيد عائلته لتواصل التقدم وتؤثر بشكل كبير على عالم الأعمال. واليوم،يعتبر خوسيه سعيد من أهم رجال الأعمال المعروفين ولهم كيانهم احترامهم في عالم الثقافة والمال، وعرف بشكل كبير بدعمه الدائم والمتواصل وشغفه اتجاه وطنه الأم فلسطين.

هذا وقد اشار م. أنطوني حبش المدير لٌلإقليمي لمؤسسة الأراضي المقدسة المسيحية المسكونية بأن مؤتمر المؤسسة لهذا العام والذي يقام في العاصمة واشنطن سيكون في يومي 9/10 تشرين الأول وسيتضمن حضور شخصيات فلسطينية ودولية وعلى رأسهم هاشم هاني الشوا مدير عام ورئيس مجلس إدارة بنك فلسطين، خوسيه سعيد صافية رئيس مجلس ادارة مؤسسة بيت لحم 2000- تشيلي، وماريو نزال المدير العام لمؤسسة بيت لحم 2000- تشيلي، ود. تروند باكافيج منسق مجلس الهئيات الدينية في الأراضي المقدسة؛ والسيد غسان عنبتاوي رئيس مجلس إدارة شركة ريتش لخدمات الاتصال، وحسن قاسم رئيس اتحاد أنظمة المعلومات الفلسطيني "بيتا"، وكريستينا هيل؛ نائب الرئيس التنفيذي لشركة "Service Element" العالمية،وم. منيف طريس الرئيس التنفيذي لشركة عمار؛ ود.جاد اسحق مدير عام معهد الأبحاث التطبيقية "أريج"، والسيد نيقولا خميس رئيس مجلس ادارة مجموعة شركات جالا، وسامي أبو دية الرئيس التنفيذي لفندق الأمباسادور وشركة نت تورز ورئيس مؤسسة شركات السياحة الوافدة في الأراضي المقدسة، و د.اسعد عبد الرحمن رئيس مؤسسة فلسطين الدولية ود. جاد دانيال نائب الرئيس في شركة IBM؛ ود. جميس الزغبي رئيس المعهد العربي الأمريكي؛ ود. صليبا صرصر عضو المجل سالاستشاري في المؤسسة، بالإضافة إلى مشاركة العديد من رجال الأعمال والمؤسسات الاقتصادية والذين سيكونوا من أهم المتحدثين في جلسات المؤتمر الاقتصادية، حيث أن المؤتمر في يومه الأول الموافق 9 تشرين ألأول سيركز في جلساته بالدرجة الأولى على بناء العلاقات وبحث ماهية الفرص الاستثمارية وأهمية خلق فرص عمل مستدامة من خلال بناء العلاقات ما بين رجال الأعمال والمؤسسات الاقتصادية، بالإضافة إلى تطرق المؤتمر على مدار يومين للعديد من المواضيع على صعيد الواقع الفلسطيني في المجال السياحي والاقتصادي والعديد من المواضيع التي تهم المستثمرين وخصوصاً المستثمرين الفلسطينيين المغتربين المقيمين في الولايات المتحدة الأمريكية ودول امريكا اللاتينية؛ حيث سيشارك في المؤتمر لأول مرة وفد من رجال الأعمال من دول أمريكا اللاتينية ممثلين عن دول السلفادور وهندورس، والذين بدورهم سيتحدثون مع نظرائهم الفلسطينيين عن أهمية وأفاق العمل بشكل استراتيجي لتشجيع الاستثمار في فلسطين.

ويذكر أن المؤتمر سيكرم شخصيات أخرى إلى جانب سعيد كما هو معتاد عليه سنوياً وهم السيد ماريو نزال المدير العام لمؤسسة فلسطين – بيت لحم 2000 التشيلي؛ ود. تروند باكافيج منسق مجلس الهئيات الدينية في الأراضي المقدسة، ومركز الأمل للحج إلى الأرض المقدسة؛ سانت أنطونيو في تكساس، جيمس رانسون من العاصمة واشنطن الأمريكية.

ويسعى المؤتمر الاقتصادي والذي يتم بالشراكة الاستراتيجية والمستمرة مع الشركات والمؤسسات الفلسطينية وعلى رأسها بنك فلسطين ممثل برئيس مجلس إدارته ومديره العام هاشم الشوا ومجموعة الاتصالات الفلسطينية ممثلة برئيسها التنفيذي عمار العكر واتحاد أنظمة الشركات الفلسطيني لتكنولوجيا المعلومات "بيتا" حسن قاسم، وذلك في إطار رؤية لتعزيز آفاق التعاون وبحث سبل بناء الجسور والعلاقات الاقتصادية والاجتماعية والثقافية ما بين المجتمع والمؤسسات الأمريكية والكنسية وأوساط المغتربين مع فلسطين ومؤسساتها وابنائها في سياق يقتضي بتكثيف الجهود للعمل مع كل ذوي الإرادة الصالحة لدعم الوجود الفلسطيني والمسيحي في فلسطين وسائر الأراضي المقدسة.