الثلاثاء: 21/05/2024 بتوقيت القدس الشريف

وزارة الأوقاف تندد باقتحام قوات الاحتلال باحات المسجد الأقصى وإطلاق النار على المصلين

نشر بتاريخ: 09/02/2007 ( آخر تحديث: 09/02/2007 الساعة: 16:46 )
القدس- معا - ندد الدكتور يوسف رزقة، وزير الأوقاف والشؤون الدينية, اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي لباحات المسجد الأقصى المبارك, وإطلاق الأعيرة النارية والمطاطية والغاز على المصلين الذين اعتصموا قبالة باب المغاربة, تنديدا بجرائم هدم الطريق التاريخي المؤدي إليه.

واستنكر منع قوات الاحتلال الإسرائيلي سيارات الإسعاف من نقل المصابين من المسجد للمستشفيات لتلقي العلاج, ومحاصرة جموع المصلين داخل المسجد الأقصى المبارك, مؤكداً أن الشعب الفلسطيني سيدافع عن الأقصى الذي يتعرض في كل وقت, وخاصة في هذة الأيام لاعتداءات مستمرة, وممنهجة كان أخرها هدم الغرفتين وطريق باب المغاربة التاريخي, معرباً عن قلقه الشديد من حصار أكثر من 3 ألاف ملصي داخل المسجد المبارك.

وناشد منظمة المؤتمر الإسلامي ومصر والأردن بالتحرك السريع لوقف هذا العدوان وفك الحصار عن المصلين داخل المسجد الأقصى.

وشدد وزير الأوقاف على أن الاحتلال الإسرائيلي ينتهج نهجا ثابتا يهدف إلى تهويد القدس، وتغير معالمها ومحو هويتها الإسلامية وترحيل العرب منها واستفزاز مشاعر المسلمين في فلسطين وفي أنحاء المعمورة.

واعرب رزقة عن قلقه الشديد من تزايد الاعتداءات على المسجد الأقصى المبارك، مناشدا بتحرك دولي وعربي وإسلامي لإنقاذ المسجد الأقصى قبل فوات الأوان.