الثلاثاء: 29/09/2020

محمد الحوراني: تصريحات شارون اطلاق سراح 400 معتقل فلسطيني هي للاستهلاك الاعلامي

نشر بتاريخ: 25/05/2005 ( آخر تحديث: 25/05/2005 الساعة: 10:41 )
أكد عضو المجلس التشريعي الفلسطيني محمد الحوراني خلال حديث خاص ل-معاً -أن تصريحات شارون الأخيرة اطلاق سراح 400 أسير فلسطيني هي للاستهلاك الاعلامي.
وأوضح الحوراني أنه قبل زيارة الرئيس محمود عباس الى الولايات المتحدة قرر شارون "بيع بضاعة لم يعد يقتنع بها الفلسطينيونمضيفا أن اسرائيل تقدم على خطوات أحادية من طرفها, دون الحوار مع الجانب الفلسطيني, وهذا أمر غير مقبول".
وأكد الحوراني أن اسرائيل التي تتحدث الآن عن الافراج عن 400 أسير حسب شروطها, قد اعتقلت بعد قمة شرم الشيخ أكثر من 1400 فلسطيني. وأوضح الحوراني أن الأمر بهذا الشكل يظهر مدى جدية حكومة شارون, والتي تعمل على توطيد علاقاتها العامة من خلال خطوات كهذه.
وكان رئيس الوزراء الاسرائيلي أريئيل شارون قد صرّح أمس أمام منظمة "ايباك" الأميريكية اليهودية في الولايات المتحدة أنه ينوي اطلاق سراح 400 أسير فلسطيني, ودعا خلال تصريحاته أيضاً الجانب الفلسطيني للتنسيق لخطته الانسحاب من غزة.
وكان مسؤولون فلسطينيون قد انتقدوا أيضاً هذه التصريحات ووصفوها بأنها مجرد دعاية اعلامية موضحين أنه سبق لشارون الالتزام باطلاق سراح هؤلاء الاسرى وتسليم الفلسطينيين المسؤوليات الأمنية على العديد من مدن الضفة الغربية، أثناء قمة شرم الشيخ، في شباط الماضي, لكنه لم ينفذ التزامه هذا.
ويزور الرئيس الفلسطيني محمود عباس البيت الأبيض في زيارة تعد الأولى من نوعها, اذ وصل أمس الى الولايات المتحدة ويلتقي غداً الرئيس الأميريكي جورج بوش, ليؤكد له أنه شريك جاد من أجل السلام مع اسرائيل. وكانت قد تحدثت أنباء عن نية عباس طلب مساعدة مالية من الادارة الأميريكية للسلطة الفلسطينية.